مُدَّعو البدون أكبر خطر على “البدون” الغانم أكد أن الدولة ستساعد الراغب بإظهار جنسيته الأصلية في تعديل وضعه

0 200

الملف صعب وشائك والحملة التي أتعرض لها لن تُثنيني ومن يحاسبني هو رب العالمين
سأستمر في التصدي لملف تزوير الجناسي ولن أتراجع رغم الأذى الذي يأتيني
21 نائباً يؤيدون القانون ولن أذكر أسماءهم وسأتحمل الضرب ولن يدخل الخوف قلبي
المشكلة مزعجة للسياسيين لكن مَنْ انتخبني لم يفعل ذلك لأهرب من المواجهة

كتب ـ رائد يوسف:

أكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم أن “أكبر خطر على البدون هم مُدَّعو البدون” لأنهم لا يريدون الحل، مشيرا إلى أن هناك من يعتبر الملف وقودا لحملته الانتخابية!
وأشار الغانم -في كلمته خلال الندوة التي عقدت ليل أمس في ديوان عبد العزيز الغنام- إلى أن هناك ملفات جاهزة لتجنيس البعض لكن مُدَّعي البدون عطلوها، مؤكدا ان هذا احد ابرز اسباب الاستعجال بإقرار القانون الجديد.
وقال: إن “ملف البدون صعب وشائك، والحملة التي أتعرض لها لن تثنيني، ومن يحاسبني هو رب العالمين، لا أحد يصورنا على اننا خصوم للبدون لكن من حق الكويتي ان يخشى على هويته وسأستمر في التصدي لملف تزوير الجناسي رغم الأذى والإزعاج الذي يأتيني”.
وأضاف: “هذا ليس قانونياً، بل عمل جماعي لنواب لن أذكر اسماءهم باستثناء النصف الذي طلب ذكر اسمه وسأتحمل الضرب وحدي ولن يدخل الخوف قلبنا”.
وأعلن أن عدد مؤيدي الاقتراح بلغ 21 نائبا حتى الان، وذكّر بأنه وعد في وقت سابق بالتصدي لمشكلة البدون وتزوير الهوية الوطنية وبشر بأنه لن يتراجع ولن يهبط الى مستوى البعض.
وأكد أن مشكلة البدون أرهقت الكويت والكويتيين فترات وسنوات طويلة ونعلم أنها مزعجة للسياسيين، مضيفا: إن “من انتخبني لم يفعل ذلك لأهرب من مثل هذه الملفات المهمة”.
وشدد على أن المواطن هو من سيمرر قانون حل البدون وبالحوار والاقناع والتحقق من كل ما نسمعه من هنا وهناك، وأضاف: “نقول للبدون اذا أردت من الدولة ان تساعدك على اظهار جنسيتك الاصلية فهذا ممكن، واذا طلبت تعديل وضعك فالدولة ستساعدك”.

You might also like