“مُسيَّرة” تقتل قياديين “داعشيين” في إدلب

0 44

دمشق – وكالات: كشفت مصادر محلية في إدلب، عن مقتل اثنين من كبار القادة العسكريين في تنظيم “أنصار التوحيد”، الواجهة الحالية لتنظيم “داعش” في محافظة إدلب، إثر غارة شنتها طائرة من دون طيار. وقالت المصادر، ليل أول من أمس، إن “طائرة من دون طيار، يرجح أنها تابعة للتحالف الأميركي، نفذت غارة جوية في منطقة الصناعة، قرب الأحياء الشرقية لمدينة إدلب، سمع على أثرها دوي انفجار هز أرجاء المدينة، ليتضح لاحقاً بأنها استهدفت قياديين من تنظيم أنصار التوحيد، المبايع لتنظيم داعش”.
وأشارت، إلى أن عناصر من “الخوذ البيضاء” قاموا على الفور بإخفاء جثتين كانتا قد تفحمتا جراء هذه الغارة، تزامناً مع قيام مسلحي الجهاز الأمني التابع لـ “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) بضرب حزام أمني حول مكان الاستهداف مانعاً أي أحد من الاقتراب. وأكدت، أن الشخصين اللذين قتلا جراء هذه الغارة كانا في اجتماع في أحد مقرات “جبهة النصرة”، على أطراف إدلب، من دون معرفة تفاصيل إضافية عن هويتهما وجنسيتهما.

You might also like