نائب الرئيس الأميركي يلوح بامتناع ترامب عن لقاء كيم محادثات أميركية كورية جنوبية قبل عقد القمة

0

واشنطن – وكالات: لم يستبعد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، أمس، أن يتخلى الرئيس دونالد ترامب عن القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 يونيو المقبل لمناقشة نزع السلاح النووي، مضيفاً إن الولايات المتحدة لا تزال متفائلة بشأن انعقاد الاجتماع التاريخي لكنها لن تقدم تنازلات قبلها.
وقبل ساعات من اجتماع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-ان مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب في البيت الابيض قال بنس لاذاعة فوكس نيوز «الخطط مستمرة للمضي قدما في عقد القمة. لا نزال منفتحين بشأنها ولا نزال متفائلين، لكن دعوني أكون واضحا لم يتغير أي شيء بشأن سياسة الولايات المتحدة الاميركية. لم يتم اقتراح تنازلات.. ولم يتم تقديم أي تنازلات».
وحذر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، من «التلاعب» بالرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا التقيا خلال القمة المقترحة في 12 يونيو، قائلا «سيكون خطأ كبيرا بالنسبة لكيم جونغ أون أن يعتقد أنه يستطيع أن يتلاعب بدونالد ترامب».
وأضاف إنه «ليس هناك شك» في أن ترامب على استعداد للابتعاد عن الاجتماع المقرر عقده في سنغافورة، مضيفاً «لا أعتقد أن ترامب يفكر في العلاقات العامة، إنه يفكر في السلام».
من جهة أخرى، أجرى الرئيس الاميركي دونالد ترامب أمس، في البيت الأبيض محادثات مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-ان، قد تحدد ما اذا كانت القمة المرتقبة مع الزعيم الكوري الشمالي ستمضي قدما.
ووصل مون جاي-ان إلى واشنطن سعيا لانقاذ تقارب ديبلوماسي نادر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، يواجه صعوبات وهو على وشك أن يبدأ.
في غضون ذلك، توجهت مجموعة من الصحافيين الأجانب إلى كوريا الشمالية أمس، لمشاهدة الإغلاق المزمع لموقع بونجيري للتجارب النووية الكائن في المنطقة الشمالية الشرقية ذات الطابع الجبلي.
وذكرت المنتج بمحطة «سكاي نيوز» مايكل جرينفيلد على موقع «تويتر» أن فرقا من الصحافيين من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وروسيا، توجهت إلى كوريا الشمالية على متن رحلة طيران مستأجرة انطلقت من بكين.
ومع ذلك تم رفض منح فريق الصحافيين من كوريا الجنوبية تصريحا بالانضمام إلى الرحلة الجوية، بينما ذكرت وزارة الوحدة بسول إن كوريا الشمالية لم توافق على قائمة الوزارة الخاصة بأسماء الصحافيين المشاركين.
وأعربت كوريا الجنوبية عن أسفها إزاء هذا القرار، وقالت إنه يرجع إلى «افتقار كوريا الشمالية إلى إجراءات المتابعة على الرغم من قيامها بدعوة هؤلاء الصحافيين لاحتفالية إزالة موقع بونجيري النووي والمقرر أن يتم خلال الفترة بين 23 و25 مايو الجاري».

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر − 15 =