فلسطين تشيد بالمقاطعة وإسرائيل غاضبة

ناتالي بورتمان سقطت كثمرة ناضجة فلسطين تشيد بالمقاطعة وإسرائيل غاضبة

اعرب مسؤولون اسرائيليون عن غضبهم وإحباطهم من قرار الممثلة الأميركية ناتالي بورتمان، من أصول إسرائيلية، لاعتذارها عن حضور حفل توزيع جوائز “جينيسيس”.
وأعربت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريجيف عن أسفها لقرار الممثلة، بعدم المشاركة في الحفل.
وقالت الوزيرة في بيان: “شعرت بالحزن عند سماعي نبا أن ناتالي بورتمان سقطت كثمرة ناضجة في أيدي مؤيدي المقاطعة”.
وتابعت “أن ممثلة يهودية، ولدت في إسرائيل مثل بورتمان، تنضم إلى الذين يرون في قصة نجاح إسرائيل كأنها حكاية من الظلم والظلام”، وذلك في إشارة إلى الفيلم الذي لعبت بورتمان بطولته في عام 2015، ويحمل اسم “قصة عن الحب والظلام”.
وفي الوقت نفسه، شكرت منظمة “صوت اليهود من أجل السلام” ناتالي بورتمان على قرارها بعدم حضور الحفل، إذ نشرت الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، مع تعليق يقول: “التغيير شيء جميل”.
وبالمثل، أشادت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، بحركة بورتمان.
وكانت مؤسسة “جينيسيس برايز”، قد أعلنت في وقت سابق، أنها ستلغي حفل توزيع الجوائز المزمع عقده في في يونيو المقبل بعد أن قالت الممثلة ومخرجة الأفلام والمنتجة ناتالي بورتمان، إنها لن تشارك بسبب الأوضاع التي تشهدها إسرائيل والأراضي الفلسطينية أخيرا.