أنجبته بعد ست سنوات من مراجعة الأطباء

نادية العاصي: يوسف مصدر السعادة في حياتي أنجبته بعد ست سنوات من مراجعة الأطباء

كتب – مفرح حجاب:
اختفت الفنانة نادية العاصي تماماً نحو 11 شهراً، توارت خلالها عن الأنظار، وها هي تعود فجأة لتعلن عن مفاجأة، بأنها حققت حلم الحمل والأمومة، ووضعت مولودها الأول يوسف، الذي طال انتظاره منذ اكثر من ست سنوات هي عمر زواجها… العاصي التي قدمت الى الساحة الفنية 15 مسلسلاً تلفزيونياً منها “غربة مشاعر، اللقيطة، رحلة انتظار، فريج صويلح، رجال يبيعون الوهم، وجوه من شمع، بين الهدب دمعة، عرس الدم، عيال بوسالم، عمر الشقا، امرأة وأخرى، المزواج، أيام الفرج، أسرار القلوب” ومجموعة من البرامج التلفزيونية، كلما غابت عن الساحة ترد على شائعات الغياب بشيء جديد فعندما اعتزلت الفن عادت لتعلن زواجها من شاب كويتي، وعندما اشتاقت للجمهور عادت لمصافحته من خلال برنامج “فوكس” وعندما راجت شائعة طلاقها كان مولودها الاول يوسف هو الرد المناسب، لكن كان من المهم ان تتحدث للجمهور في هذه المناسبة.
تقول نادية في مستهل حديثها: الحمد لله على هذه النعمة الكبيرة، لانه جعلني اشعر بالامومة واعتقد ان هذا احساس كل ام وهي من تستطيع وصفه، لاسيما انني خلال السنوات الماضية ومنذ زواجي وانا اراجع الاطباء، ولم أرغب في ان اشغل احداً بهذا الأمر، وفضلت ان اعيش مرحلة البحث عن الحمل وحدي، حيث بذلت جهداً كبيراً وتعبت كثيراً لكن في النهاية الله اكرمني، مشيرة الى انها لم تقطع الأمل ولم تشعر باليأس على الاطلاق وظلت متفائلة حتى النهاية.
واضافت نادية: فهم البعض اختفائي عن الساحة الفنية والاعلامية بالخطأ او عدم الافصاح عن الحمل بشكل مختلف، لكن في الواقع انا شعرت بالخوف من ان يحدث مكروه أو لا يكتمل، ففضلت ألا اعلن عن ذلك الا في الوقت المحدد، لافتة الى ان جمهورها ومتابعيها عبر حسابها تساءلوا عن سبب الغياب والتغير الواضح في ملامحها لكنها لم تعلن لهم الحقيقة الا منذ ايام وتفهموا الامر.
وكشفت العاصي الملقبة بـ”عروس الخليج” عن انها كانت يفترض ان تشارك الفنان أحمد جوهر والقدير سعد الفرج في مسلسل “المعزب” الا ان ظروف الحمل حالت دون ذلك، لافتة الى انها لن تعتزل الفن، لكنها ستعمل فيه من خلال رؤيتها للأدوار والشخصيات التي تقدمها بحيث لا تؤثر على بيتها واسرتها.
واعتبرت ان ابنها الاول يوسف ملأ حياتها واصبح مصدر السعادة الاول لها وانها على استعداد ان تترك التمثيل والتقديم من اجله سنوات، طالما كان يحتاج لها، مشيرة الى انها لن تعتزل الفن ولكن ستكون هناك اولويات في حياتها.
واضافت ان العمل في التمثيل له جمالياته وشغفه، خصوصاً اذا كان الفنان يحب العمل فيه، لكن المهم الا يتعارض مع الحياة الاجتماعية التي تعد اكثر اهمية مؤكدة انها ستعمل بكل جهدها من أجل يوسف ولن تقترب من التمثيل والتقديم الا اذا كانت الظروف تسمح بذلك.
وقالت العاصي: لست غاضبة من أحد ولا أحمل في قلبي سوى المحبة لكل زملائي واصدقائي، رغم الشائعات التي تطلق بين الحين والآخر على حياتي، وكان آخرها شائعة طلاقي، لكن دائماً اقول الله يسامحهم و”حسبي الله ونعم الوكيل”، ولا التفت خلفي على الاطلاق لثقتي في خطواتي وما اقوم به، متمنية ان تكون دائماً عند حسن ظن جمهورها ومن يكن لها محبة.