ناريمان فواز: وجدت ذاتي ومتعتي في الفن رغم نجاحها في عالم التجارة والبيزنس

0

القاهرة ـ رضوان عبدالونيس:

انتقلت من عالم البيزنس والعقارات بعد إلحاح من أصدقائها وبعض المخرجين، إلى عالم الفن، الذي تعتبره مثل الاستراحة من جهودها كسيدة أعمال. إنها ناريمان فواز الوجه الجديد على ساحة الدراما اللبنانية… شببها الكثيرون بالفنانة الراحلة سوزان تميم، ونصحوها بتمثيل قصة حياتها في فيلم سينمائي.
ناريمان لا تعترف بالفشل وتبحث عن إشباع هوايتها في الستديو أو على خشبة المسرح أو في السينما، لا تريد من الفن مالا ولا جاها ولا شهرة، فقط ممارسة هوايتها المحببة إلى قلبها … وبقية التفاصيل في لقاء مع “السياسة”:
كيف انتقلت من “البيزنس” إلى الفن؟
رغم أني أعشق هذه المجال، إلا أنني لم أفكر يوما في احتراف الفن، خصوصا بعد تفوقي في عالم تجارة العقارات والبيزنس بصفة عامة، كما أني قضيت معظم حياتي في العاصمة البريطانية لندن، وهناك شاهدت كثيرا من نجوم ونجمات هوليوود، بالإضافة إلى بعض لاعبي كرة القدم المشهورين، إلا انني لم أفكر في ولوج الفن، إلا بعد إلحاح أصدقائي والمقربين مني وبعض المخرجين الذين أكدوا أني نسخة طبق الأصل من المطربة الراحلة سوزان تميم.
هل كنتِ تشعرين بالشبه الكبير بينكما؟
إطلاقاً، لكن هذا ما قاله كثيرون من حولي.
لماذا استجبت لنصائحهم باحتراف الفن؟
لأن ذلك صادف هوى في أعماقي، وأحسست أنه سيكون بالنسبة لي كاستراحة المحارب من عملي في مجال البيزنس بلندن ولبنان، وهو ما حدث بالفعل بعد أن عملت بالفن وشعرت بمتعته.
دخلت الفن… فلماذا تأجل مشروع قيامك بدور الراحلة سوزان تميم؟
أوضح بداية أني أود القيام ببطولة فيلم أو عمل فني عنها لأني أحبها من قلبي، لكن المشروع مؤجل حتى يتم استئذان أهلها وورثتها، حتى لا يغضبون منا، ولكي يكون العمل الفني صادقا جدا وتكريما للنجمة الراحلة.
التقيت مرة بالفنانة الراحلة، فماذا حدث في اللقاء؟
قابلتها صدفة أثناء تسوقي في باريس وهي بالطبع لم تكن تعرفني وصافحتني بمنتهى الحرارة، وكانت قمة في الأخلاق والتواضع، وبخلاف ذلك لم التق بها مرة أخرى في حياتي حتى توفيت، ولكن لو مثلت قصة حياتها لابد أن أعرف كل التفاصيل الشخصية والإنسانية عنها، واطلع على أسلوب تعاملها مع الآخرين.
كانت بدايتك كممثلة بالفيلم القصير “ويبقى الحب” فكيف حصلت على جائزة عنه؟
رغم انه أول عمل درامي، إلا انني وقبل احترافي التمثيل التحقت بدورات أداء تمثيل، ثم شاركت به في مهرجان دراما أكاديمي لمسابقة الأفلام القصيرة وحاز اعجاب أعضاء لجنة التحكيم.
ماذا عن أحداث وفكرة الفيلم؟
الأحداث عن سيدة ثرية متزوجة من شخص مدمن لعب قمار فيجعلها تخسر كل أموالها، حتى أن احد المقامرين ضده أراد أن يشتريني منه في لعبة قمار، ولكنه رفض بشدة وقرر الهرب مع زوجته بعيدا عن المقامرين ليبقى الحب في النهاية.
بصراحة هل عملت في الفن بحثا عن الشهرة؟
لا، والحكاية أن عمل النساء في مجال البيزنس يحتاج إلى قوة وصرامة، ووجدت في الفن “الأنثى” التي غابت في مجال البيزنس، فهو يحتاج إلى رقة وأنوثة، نعم في الفن وجدت ناريمان الأخرى، التي لا تفكر في البيزنس، وإنما في راحتها واستجمامها في الستديو، حيث تمارس هواية محببة إلى قلبها تشعرها بسعادة غامرة.
ما نوعية الأدوار التي تودين تمثيلها؟
أميل بطبيعتي إلى ادوار الاكشن واعشق مشاهدة النجوم العالميين سلفستر ستالوني وارنولد شوارزينغر وانجلينا جولي، وأتمنى أن أقدم ادوار الأكشن على الطريقة اللبنانية.
ما نوعية الأدوار التي تعرض عليك حاليا؟
عرضت علي أدوار عديدة لكن لم اقتنع بأي منها، لا سيما أنني دخلت الفن من أجل الاستجمام وليس بحثا عن المال أو الشهرة كما أشرت من قبل.
ما الأعمال الفنية التي تتابعينها باستمرار؟
أعشق الدراما التركية، وارى أنها تجمع بين كل عناصر التشويق والإثارة والرومانسية، وقد نجحت في استقطاب كثير من مشاهدي الوطن العربي.
وهذا لا ينفي وجود أعمال درامية عربية مميزة سواء من سورية أو مصر أو لبنان أو دول الخليج، فالوطن العربي غني بنجومه وأفكاره غير التقليدية.
ما أهم النجوم الذين تودين العمل معهم؟
أتمنى التمثيل أمام الفنانين تيم حسن واحمد السقا، فأعمالهما الفنية في غاية الروعة والجمال، ووجود اسميهما على أي عمل فني يحمل صك النجاح والتفوق.
تألقت في كليب “غيرك ما اختار” للمطرب حسين الديك، لماذا لم تكرري التجربة؟
ظهرت في الفيديو بعد إلحاح أصدقائي، ولعبت الدور الثاني وليس البطولة بعد أن نصحني المخرج بذلك، حتى لا احترق فنيا كما قال، وادخر ظهوري كبطلة للأعمال الفنية الأخرى.
هل السبب في اختيارك كنجمة لأغلفة بعض المجلات يعود لجمالك أم للكاريزما التي تتمتعين بها؟
اعتقد ومن وجهة نظر الآخرين للاثنين معا، فلقد تم اختياري للظهور على غلاف المجلة العريقة “نادين”، وتم إجراء أكثر من حوار معي لأتحدث عن عملي كفنانة، وعن تفوقي في مجال البيزنس أيضا.
هل كون شقيقك منتج وشقيقتك مطربة شجعك على دخول عالم الفن؟
بلا شك، فوجود فردين ينتميان للمجال الفني في العائلة، شجعني على تقليدهما في اقتحام عالم الفن لأجد متعتي الكبرى فيه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 3 =