ناشطة تتهم معلمات رياض الأطفال بخطف الأزواج تربويون طالبوا بمحاسبتها قانونياً رداً للاعتبار

0 5

مطالبات تربوية بتعجيل تشريع قانون حماية المعلم بعد تزايد حالات التعدي

كتبت ـ رنا سالم:

اثار مقطع صوتي لناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي امس حالة من الغضب بعد اتهامها لبعض معلمات رياض الأطفال بخطف اولياء الأمور «الرجال» من زوجاتهم عبر الاتصال بهم للاستفسار عن بعض سلوكيات الطالب غير المألوفة كرسم رسوم غريبة وغيرها والطلب منه زيارة الروضة ومناقشة الأمر.
ودعت الناشطة الأمهات إلى «شرشحة» المعلمة التي تطلب التواصل مع ولي الأمر بخصوص الطفل كنوع من الحفاظ على ازواجهن وطلبت منهن ابلاغ الإدارة بالتواصل مع الأم وليس الأب.
ومن جانبهم اعرب تربويون لـ «السياسة» عن غضبهم من المقطع الصوتي واعتباره نوعاً من السب والقذف بحق معلمات رياض الأطفال وطالبوا بمحاسبة الناشطة المسيئة للمعلمات قانونياً رداً لاعتبار المعلمات والتشهير بهن لاسيما بعد تأكيد بعض المحامين أن هذا المقطع الصوتي يندرج تحت طائلة السب والقذف.
وأكدت بعض معلمات رياض الأطفال أن ولي الأمر لا يتواصل نهائيا مع المعلمات بتعميم من ادارات رياض الأطفال وفي حالة الضرورة يتم التواصل مع الأم من قبل الاخصائية الاجتماعية وإدارة الروضة فقط، وطالبوا وزارة التربية وجمعية المعلمين الكويتية بالرد على اهانة المعلمات والإسراع في تشريع قانون حماية المعلم مع ادراج الإساءات للهيئات التربوية الكترونيا ضمن القانون حفاظا على حقوقهم المهنية والأدبية.
يذكر أن معلمي وزارة التربية ومسؤوليها يطالبون منذ اكثر من ست سنوات بإقرار قانون لحماية المعلم بعد تزايد الاعتداءات اللفظية والجسدية من الطلبة وأولياء الأمور وآخرين على المعلمين والإداريين في المدارس وشهد العام الماضي خطوات ايجابية من قبل جميعة المعلمين الكويتية وقياديي وزارة التربية لتعجيل تشريع القانون بعد تكرار حوادث الاعتداءات على الطاقم الإداري والتعليمي لاسيما في العام الماضي والذي شهد اعتدءات عدة على المعلمين ابرزها « اعتداء طالب على رئيس لجنة ثانوية هارون الرشيد « و» لكم مساعد مدير ثانوية خالد سعود الزيد في عينه» من قبل ولي امر طالب ووالدته والتعدي على مدير ثانوية جابر الأحمد من قبل شرطة البيئة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.