ناصر الصباح: محاربة ايديولوجية الارهاب يجب أن تتزامن مع العمليات العسكرية التقى نظراءه في بريطانيا وقطر وأميركا وأمين الناتو والعايش خلال اجتماع التحالف ضد "داعش " في بلجيكا

0

عاد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد والوفد المرافق له إلى البلاد أمس وذلك بعد مشاركته في اجتماع وزراء الدفاع لدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” في بلجيكا.
وأكد الشيخ ناصر الصباح خلال الاجتماع أن محاربة ومكافحة ايدولوجية الارهاب والتطرف الفكري يجب أن تتزامن مع العمليات العسكرية للحد من خطر هذه التنظيمات الإرهابية المتنامي
واستقبل الشيخ ناصر صباح الأحمد، على هامش الاجتماع، مساعد وزير الدفاع في السعودية محمد بن عبدالله العايش والوفد المرافق له. وتم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية ومناقشة أهم الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بالجوانب العسكرية، معرباً عن عمق العلاقات بين البلدين، وحرص الطرفين على تعزيزها وتطويرها.
حضر اللقاء سفير الكويت لدى بلجيكا جاسم البديوي وسفير السعودية لدى بلجيكا عبدالرحمن الأحمد ورئيس هيئة الأركان العامة بالسعودية الفريق الأول الركن فياض الرويلي والوفد العسكري الكويتي.
من جهة أخرى، استقبل النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد أمس وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري د. خالد العطية .
وتم خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية ومناقشة الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بالجوانب العسكرية وسبل تطويرها وتعزيزها بين البلدين.
كما استقبل الشيخ ناصر الصباح أمس، وزير الدفاع في الولايات المتحدة الأميركية جيمس ماتيس .
وتم خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية ومناقشة الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بالجوانب العسكرية وسبل تطويرها وتعزيزها بين البلدين .
واستقبل الشيخ ناصر الصباح، وزير الدولة لشؤون الدفاع البريطاني جافين ويليامسون، وتم خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية ومناقشة الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بالجوانب العسكرية وسبل تطويرها وتعزيزها بين البلدين.
كما استقبل النائب الأول أمس الأمين العام لحلف الناتو ينس شتولتنبرغ وتم خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية ومناقشة الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك لاسيما المتعلقة بالتعاون العسكري ، كما أكد أن مثل هذه الاجتماعات تأتي ضمن أوجه التعاون المشترك والتنسيق العسكري للوصول إلي الهدف المنشود وهو تحقيق التعاون على أعلى المستويات.وتأتي مشاركة الكويت في اجتماع وزراء الدفاع لدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” ضمن الجهود الدولية تأكيداً على توجيهات القيادة السياسية وحرصها على العمل المشترك مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب والمحافظة على الأمن والاستقرار العالمي.
ويتمحور هذا الاجتماع حول مراجعة خارطة الطريق بشأن الجماعات الإرهابية وفقاً لمتغيرات الموقف والمعطيات الحالية لتحقيق التأثير المطلوب على أرض الواقع على كافة الاصعدة وخصوصاً بعد ما حققه التحالف الدولي من نجاح في حملته العسكرية والتي أدت إلى إنحسار كبير للتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش والذي كان نتيجة لاستثمار التعاون الدولي المشترك في مواجهة التحديات والخطر المتنامي للتنظيمات الإرهابية المتطرفة .
وقدم النائب الأول الشيخ ناصر الصباح ورقة إيضاحية تبين دور الكويت في تقديم جميع المساعدات الإنسانية للدول المتضررة جراء التنظيمات الإرهابية .
من جانبه أثنى وزير الدفاع في الولايات المتحدة الأميركية جيمس ماتيس ، على دور الكويت في استضافة مؤتمر ” إعادة إعمار العراق الدولي” .
كما تم الإتفاق على أيدلوجية لمحاربة الإرهاب والتطرف الفكري ، للحد من الخطر المتنامي من التنظيمات الإرهابية والمحافظة على الأمن والاستقرار العالمي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 + 12 =