نانسي عجرم أثارت الجدل رغم نجاحها في “موازين”

0 2

أحيت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم حفلاً مميزاً بمهرجان “موازين – إيقاعات العالم” بدورته الـ 17 في المغرب، بمشاركة الفنان المغربي الشاب أمين التمري “أمينوكس”، ورافق وصول نانسي جدل كبير لم ينتهي حتى مغادرتها المغرب، وانتقدت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، بشكل لاذع رفضها تناول الحليب فور وصولها ضمن الضيافة المغربية.
وقد اضطرت نانسي للرد على الانتقادات التي طالتها وإتهامها بالغرور بعد رفضها تناول الحليب الذي تمّ تقديمه لها لحظة وصولها إلى المغرب وهو من التقاليد في المملكة، فقالت لبرنامج “عرب وود” انها تعاني من حساسية من تناول الحليب، لذا لا تشربه نهائيا، مؤكدة انها اعتذرت بلياقة عندما قدمت اليها الضيافة المكونة من الحليب والتمر، مكتفية بتناول التمر.
وبعد الجدل الذي أثارته الفنانة الإماراتية أحلام بتنازلها عن أجرها في “موازين” مواكبة للمطالبات بمقاطعة المهرجان، ردت الفنانة نانسي على عدم إقدامها على التبرع بأجرها مثل أحلام موضحة “ان لكل فنان حرية التصرف، لافتة الى ان الخيار المالي ليس دائماً في يدها”.
أما عن الحفل، فقدمت نانسي مجموعة منتقاة من أرشيفها الغنائي القديمِ والجديد في عرضها الناجح على منصّة النهضة بالرباط، بعد أن حيّت الجمهور بكلمة “Bonsoir”، موجّهة تحيّة إلى الشعب المغربي: “لقد اشتقت لكم كثيراً. وجودي هنا ناتج عن حبّي لكم، وأعرف أَنَّكُم تحبونني أيضا، لذلك حضرتم سهرة اليوم”.
وقدّمت نانسي عجرم، بابتسامتها التي لم تفارقها طيلة حفلها الفنّي، إضافة إلى أغنياتها القديمة التّي تفاعل معها الجمهور ورقص على إيقاعاتها اللبنانية، أغنية “حلم البنات”، وهي من أغنيات ألبومها الأخير.
كما اختارت ابنة لبنان تقديم تشكيلة من أعمالها الناجحة وافتتحت إطلالتها بأغنية “حاسة بيك”، ثم “اسأل علي”، قبل أنْ تمرَّ على أغانيها القديمة، ومنها “معقول الغرام” و”دنيا حلوة”، التّي لاقت تفاعلا كبيراً من الجُمهور.
أما الفنان المغربي الشاب أمين التمري أو أمينوكس، فقد فاجأ جمهور منصة النهضة بـ”شو” ممتع، عَلَى أَنْغاَمِ صاخبة والموسيقى الإلكترونية السريعة، وألهب أمينوكس، الذي شارك نانسي عجرم في منصة الفن العربي، حماسة الجمهور بعرض استخدم فيه إحدى التقنيات تحت إشراف فريق عالمي، وتمّ التحضير له ثلاثة أشهر، حسب ما كشفه أمين في لقاء صحافي قبل الحفل، وفق موقع “هسبريس” المغربي.
وعَلَتْ هُتَافَاتُ المعجبات الحاضرات الحفل، مُرددات اسم الفنان الشاب طوال فترة العرض الذي قدم خلاله العديد من أغانيه، من قبيل “أنت ماشي فحالهم” و”وايّما” و”وغنجيبو”، التي ألهبت حماسة الجماهير الحاضرة، وجعلته يرْفَعُ من منسوب الرقص.
وتمكن الفنان المغربي من بث أجواء جميلة وسط الجُمهور بعرضه الذي رافقته فيه مجموعة استعراضية راقصة، قبل أنْ يفاجئ الجميع بأغنية جديدة أداها لأول مرة في “موازين”، تاركا المجال أمام الجمهور لاختيار العنوان المُناسب لها، بالإضافة إلى تقديمه “ديو” مع الفنانة ندى الأزهري.
وكان التمري عانى من وعكة صحية غيبته عن المجال الفنّي لفترة لكنه عاد بقوة إلى السّاحة الفنية من خلال أعمال جديدة متميزة، وقد كشف الفنان المغربي أمينوكس، في حديثه لوسائل الإعلام قبل إحياء حفلته بمهرجان “موازين” عن أنّ الملك تكلف بمصاريف علاجه، وأضاف: “الملك صديق الفنانين وكل مكونات الشعب المغربي، لا يمكنه أن يرد طلب أي مواطن مغربي في حاجة إليه”.
وعن إمكانية اعتزاله الفن والاستثمار في مجاله الأكاديمي، ردّ التمري بالقول: “حصولي على دبلوم الدولة في الهندسة من أهم الأشياء التّي أفتخر بها، وأتمنى أن أستثمر تكويني الأكاديمي في مشروع قد أفكر فيه لاحقا”، وأضاف: “اليوم ما زلت في حاجة إلى مراكمة رصيدي الفني والمادي، والمشاريع أتركها للمستقبل”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.