نتانياهو: وقف النار في غزة لا يشمل البالونات وطائرات الورق إسرائيل قصفت مراكب صيادي القطاع واعتقلت ثمانية في الضفة

0 5

غزة، عواصم- وكالات: بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة “تستثني الطائرات الورقية والبالونات المحترقة”، أطلقت زوارق الاحتلال، أمس، نيران رشاشاتها على مراكب الصيّادين في بحر القطاع، فيما اعتقلت قوة من الجيش فجراً ثمانية فلسطينيين في بيت لحم وجنين وطولكرم والقدس بالضفة الغربية.
وأفادت مصادر فلسطينية، أن زوارق الاحتلال استهدفت بالرشاشات قوارب الصيادين قبالة شواطئ دير البلح وسط القطاع، من دون أن يُبلغ عن وقوع إصابات. وتمنع قوات الاحتلال أهالي غزّة من الصيد في مساحة تمتد لمسافة 6 أميال بحرية، وقد تزيد إلى 9 في بعض المناطق.
إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، خلال زيارته أمس بلدة سديروت المتاخمة لقطاع غزة: “لا يوجد وقف لإطلاق النار يستثني الطائرات الورقية والبالونات المحترقة”. ونقلت “هيئة البث الإسرائيلية” عن نتنياهو: “إذا لم يُفْهم هذا الأمر بالكلمات، فإنه سيُفهم من خلال نشاط الجيش الإسرائيلي”.
وتوصلت حركة “حماس” وإسرائيل، مساء السبت الماضي، إلى تفاهمات بوساطة مصرية، أوقفت إطلاق النار بين الجانبين.
وفي لقاء جمعه برؤساء مستوطنات في غلاف غزة، قال نتانياهو: “أبلغتهم أننا نخوض صراعاً مطولاً، مثلما نستكمل الآن سدّ الأنفاق، ومثلما تحرّكنا ونجحنا في صدّ المحاولات الحاشدة لاجتياز السياج الحدودي؛ وهكذا أوعزنا للجيش بدحر وصدّ إرهاب الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، ولانزال في أوج هذا الحراك”.
وأضاف: “من المهم أن تفهم (حماس) أنها تقف أمام حائط حديدي؛ وهذا الحائط يتكون في المقدمة من حكومة حازمة، وقيادات محلية متينة، ومن استيطان صهيوني سنواصل تعزيزه، وبطبيعة الحال جيش الدفاع الإسرائيلي هو جزء من هذا الحائط”.
وتابع نتانياهو: “أوعزت إلى الجيش بوضع حدّ لإرهاب الطائرات الورقية. قلت ذلك أمس بشكل لا يقبل التأويل، ومن الجدير بهم، في الطرف الآخر (حماس)، أن يصغوا إلى ما قلته… لن نقبل بوقف إطلاق نار لا يشمل الطائرات الورقية والبالونات الحارقة. لن نقبل بأي شيء من هذا القبيل. هذا الأمر ليس وارداً إطلاقاً، ولذا نحن موجودون الآن في أوج الحراك الذي نقوم به”.
وفي الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس ثمانية فلسطينيين من محافظات بيت لحم وجنين وطولكرم والقدس، حسبما جاء في بيان لـ”نادي الأسير الفلسطيني”، أوضح أيضاً أن قوات الاحتلال “وزعت اليوم (أمس) منشورات تهدد المواطنين في بلدة الخضر بعقوبات صارمة، إذا شاركوا في فعاليات وطنية مقاومة للمحتل”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.