نتانياهو يلمِّح إلى استهداف «حزب الله» بالعمق اللبناني قاووق: المقاومة تستعد لنصر أكبر

0 3

أوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن ما سماه “المعركة ضد التموضع الإيراني في سورية لم تنته بعد، ولا تزال في أوجها”.
ونقل موقع “العربية نت” الإلكتروني عن نتانياهو قوله في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، إن إسرائيل تعمل على منع امتلاك إيران سلاحاً نووياً، بالتوازي مع منع تموضعها العسكري في سورية والموجه ضد إسرائيل.
وأضاف إن حكومته لن تسمح بنقل أسلحة فتاكة من سورية إلى لبنان، في إشارة إلى شحنات الأسلحة المعدة لـ”حزب الله”، وستمنع إنتاج هذه الأسلحة داخل لبنان، ما فُسِّر على أنه تلويح بإمكان استهداف ما تقول إسرائيل إنه مصنع صواريخ دقيقة أقامته إيران داخل لبنان.
من جهة أخرى، شدد عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، على أن لا ضمانة للبنان في مواجهة عدوانية “اسرائيل” إلا التمسك بستراتيجية التكامل بين الجيش والمقاومة.
وقال قاووق في تصريحات له جاء ذلك خلال رعايته احتفال تكريم الاسرى المحررين في معتقل الخيام لمناسبة عيد “المقاومة والتحرير”، “نجتمع هنا في معتقل الخيام، لنؤكد اننا لا زلنا في خندق المقاومة، وان النصر في يوليو العام 2006، كان اكبر من النصر في مايو العام 2000، واليوم المقاومة تستعد وتتحضر لتصنع نصراً اكبر من ايار العام 2000 واكبر من يوليو العام 2006”.
وهاجم السعودية معتبرا أن “المقاومة بعد الانتخابات النيابية، أصبحت أكثر قوة ومنعة وضمانات سياسية”، مضيفاً “اليوم حزب الله يستعد لمشاركة فاعلة وقوية ووازنة في الحكومة الجديدة، وستشكل هذه المشاركة هزيمة جديدة لمشروع استهداف المقاومة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.