“نزاهة” تُحيل إشرافياً بلدياً إلى النيابة بتهمة إعاقة عملها في كشف تزوير قيادي

0 133

كتب – جابر الحمود:

في سياق الخطوات القضائية لمحاربة الفساد وإحقاق العدالة، أحالت الهيئة العامة لمكافحة الفساد “نزاهة” امس أحد الاشرافيين في بلدية الكويت وشخصا آخر يعملان في أحد فروع البلدية بالمحافظات الى النيابة العامة بتهمة إعاقة عمل الهيئة، وقضت محكمة التمييز امس بحبس قيادي سابق في الخطوط الجوية الكويتية ونجله ووافد سنتين ونصف مع الشغل في قضية تزوير “توصيل تيار كهربائي” لفندق مشهور يملكه الاول، في حين تقدم النائب السابق عبدالله الطريجي بطلب رسمي إلى النائب العام لإلغاء قرار حفظ قضية “الداو كيميكال”.
فمن جهته، أوضح المتحدث الرسمي لـ “نزاهة” الأمين العام المساعد لكشف الفساد والتحقيق الدكتور محمد بوزبر ان احالة قيادي البلدية “تمت إثر تلقي الهيئة بلاغا ضد اشرافي وآخر في بلدية الكويت يتضمن شبهة التزوير في محرر رسمي”، مبينا انه “بعد قيام المختصين بإجراء التحريات وجمع المعلومات وسماع الشهود تطلب الأمر اجراء ضبطية قضائية لمقر الفرع لضبط الملف المتضمن للمحرر المشتبه في تزويره وقد امتنع المحالان للنيابة عن تسليم الملف”.
واشار الى أن ذلك “أدى لإعاقة عمل الهيئة والحيلولة دون تمكينها من مباشرة مهامها وهو الأمر الذي حدا بالهيئة لإحالة المتسببين في إعاقة عملها إلى النيابة لمباشرة اختصاصها في هذا الشأن”.
من جهتها، أيدت محكمة التمييز برئاسة المستشار احمد العجيل حكم محكمة الاستئناف القاضي بحبس قيادي “الكويتية” السابق ونجله ووافد في تزوير “توصيل تيار كهربائي” لفندق، علما ان النيابة أسندت الى المتهمين ارتكاب تزوير كتاب إدارة الرقابة على التراخيص الهندسية بخصوص إنهاء الاشراف الهندسي ونموذج إيصالات التيار الكهربائي ورخصة البناء المنسوب صدورهم إلى بلدية الكويت.
بدوره، طالب الطريجي في بلاغه الى النائب العام بتنفيذ قرار محكمة الجنايات الذي يقضي بإلغاء قرار حفظ قضية “الداو كيميكال” والذي صدر في 24 ديسمبر 2017، داعيا الى إعادة ملف القضية مرة أخرى الى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات، وسماع شهادته في القضية حيث كان شاهدا رئيسيا فيها.

You might also like