القوات العراقية بدأت تطهيرها

نزوح 10 آلاف عائلة من الرطبة القوات العراقية بدأت تطهيرها

الرمادي (العراق) – د ب أ:
أكد عضو مجلس محافظة الانبار جاسم العسل، أمس، نزوح اكثر من 10 آلاف عائلة عراقية من سكان مدينة الرطبة (500 كيلومتر غرب بغداد) الى خارج المدينة، منذ بدء العمليات العسكرية وحتى تحرير المدينة من عناصر “داعش”.
وقال العسل إن قرابة 10 آلاف عائلة من سكنة مدينة الرطبة نزحوا الى خارج المدينة بعد تأمين الطرق من قبل القوات العسكرية وذلك حفاظاً على أرواحهم جراء العمليات العسكرية، مشيراً إلى أن “العائلات نزحت الى مخيمات نصبت لهم بالقرب من الرطبة رغم عدم توافر كافة الاحتياجات لحين تجهيز منطقة آمنة لهم”.
وأوضح أن “مسألة عودة العائلات الى منازلهم ستحدد بالاتفاق مع القوات الأمنية بعد انطلاق عمليات تطهير المدينة من العبوات الناسفة والمواد المتفجرة التي زرعها تنظيم داعش وقتل بعض الانتحاريين المتخفين”.
يشار إلى أن القوات العسكرية بقيادة جهاز مكافحة الارهاب والعمليات المشتركة وأفواج شرطة الانبار بإسناد من أبناء العشائر وطيران التحالف الدولي والعراقي، نجحوا بتحرير مدينة الرطبة بالكامل، مساء أول من أمس، ورفع العلم العراقي فوق أغلب المباني.
وأعلن قائد شرطة الأنبار اللواء هادي رزيج كسار أن القوات الأمنية بدأت صباح أمس تطهير مدينة الرطبة من الألغام وجيوب تنظيم “داعش”.