نصائح لنوم أفضل هذه الليلة

0

ترجمة : أحمد عبد العزيز

النوم مثل الأكسجين الذي تحتاجه كل أجزاء الجسم، وهو الجزء الحيوي قي حياتنا. ليس نوم الطفل مجرد مصدر إزعاج للقائمين على رعايته، بل قد يعتبرحالة طبية خطيرة. من المهم أيضًا ألا ننسى أننا جميعنا بحاجة إلى قدر أقل من النوم كلما تقدمنا في العمر. لحسن الحظ هناك بعض الحلول الأساسية لتحسين النوم. ولا داعي لأن نقول مرة أخرى أن النوم الجيد والسعيد أمر حاسم لحياة سعيدة ومنتجة. على الرغم من أن النوم والضحك قد لا يهزمان جميع الأمراض، إلا أن الأطباء يتفقون على أن النوم ضروري لحياة صحية هانئة.
ما عليك سوى التمسك بهذا البرنامج البسيط المكون من 5 خطوات ، والذي كان مصدراً رائعاً لتوجيه عدد لا يحصى من الآباء الذين يتعاملون مع مشكلات نوم أطفالهم. وسادتك تساعدك على النوم الهادئ المريح. فإذا كنت دائمًا تعدل وسادتك ومع ذلك عندما تستيقظ تشعر بتصلب في رقبتك، فقد يكون الوقت قد حان للتحقق مما إذا كنت تستخدم النوع المناسب من الوسائد.
من أجل الاسترخاء التام ، يجب أن يكون السرير للنوم فقط. لا داعي لكتابة قوائم المشتروات، أو حسابات المنزل وأنت على السرير أو أن تشاهد التلفاز وأنت مستلق على الفراش، يمكنك قضاء ساعة من الاسترخاء أمام التلفزيون خارج غرفة النوم قبل الذهاب إلى الفراش.
كثيراً ما يسأل الناس عن نوع السرير ونوعية المراتب الصحية التي ينبغي عليهم شراءها وهذه أسئلة مشروعية تساعد على النوم المريح.
مارس التمرينات البدنية ثلاث مرات كل يوم لمدة أسبوع كل مساء قبل النوم.
غالباً ما يتم تحفيز الأطفال خلال النهار وعندما يتعبون بدرجة كافية لا يستطيعون الاستمرار في اللعب والنشاط. ويبدأ بعض الأطفال بالتثاؤب عندما يبدأ جزء معين من روتين النوم يتسرب إليهم، ولكن إذا تم تجاوز هذه الخطوة ، فقد لا يحصلون على الإشارة الصحيحة بأن وقت النوم قد حان. والأم قد لا تحتاج إلى التقيد بالجدول الزمني لنوم أطفالها، ولكن لكي تتأكد من حصولها على النوم الذي ترغب فيه قد يتطلب بعض التعديلات على جدول مواعيدها.
هناك الكثيرمن الأنواع المختلفة والتصميمات المتنوعة لسدادات الأذن وهي متوفرة في الصيدليات ,بواسطتها يمكنك النوم أثناء يقظة ونشاط وحركة أطفالك،
يرى الخبراء أنك إذا كنت تميل إلى الاستيقاظ أثناء الليل ويصعب عليك العودة مرة أخرى إلى النوم، فإن دورة حياتك اليومية يمكن أن تكون بدايتها في وقت مبكر للغاية، ولحل هذه المشكلة يجب البدء في وضع جدول معقول ومحدد ومنتظم للنوم والاستيقاظ وأن تتمسك بتنفيذه بشكل دقيق حتى لا يصبح نومك متقطعاً، وتقلق في منتصف الليل.
المرتبة التي تنام عليها يجب أن تكون متوازنة لتحقق لك أمرين: الدعم والراحة.
وهناك أشياء أخرى بسيطة يمكنك تنفيذها مثل:
• إخلاء غرفة النوم من كل الأجهزة اللإلكترونية (تليفزيونات- كمبيوترات- هواتف ذكية ..الخ)
• الإظلام الكامل لغرفة النوم ، وعزلها عن أي أصوات أو ضوضاء مزعجة.
• عدم القيام بأي عمل أو ترفيه في غرفة النوم وأن يكون شعارك “غرفة النوم للنوم فقط”.
• اضبط ساعتك الحيوية (مواعيد نومك واستيقاظك) بشكل دقيق ومستمر.
• من المعروف أن أدوية أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والربو عادة ما تسبب الأرق. فإذا وجدت أنه حتى بعد إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة لا تزال تواجهك مشكلة في النوم المريح، فمن الأفضل أن تراجع طبيبك.
على الفور سترى فوائد حقيقية في غضون أيام قليلة فقط. وسوف ينتظم نوم عائلتك على الفور.
إذا كنت ترغب في العيش لسنوات طويلة ، فعليك أن تحصل على ما لا يقل عن ثماني ساعات من النوم ليلاً.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 + 15 =