ضمنت عقده مزايا مالية ومكافآت شهرية وسنوية وتذاكر غير مسبوقة

“نفط الكويت” أنهت خدمات موظف بـ 3 آلاف وعينته في اليوم التالي مستشاراً براتب 6 آلاف ضمنت عقده مزايا مالية ومكافآت شهرية وسنوية وتذاكر غير مسبوقة

* الشركة تكفلت بشحن 500 كيلو من أمتعته جواً و35 % من الوزن الزائد ومنحته مركبة ووقودها!

* توجه لتعيينه مستشاراً قانونياً لمؤسسة البترول خلفاً لآخر أنهيت خدماته قبل أيام بطريقة مشبوهة

“السياسة” – خاص:
فيما تتواصل اجتماعات اللجنة الوزارية مع اتحاد ونقابات عمال البترول لترشيد الانفاق في المؤسسة وخفض مزايا موظفي القطاع، أغدقت شركة نفط الكويت كرما حاتميا على موظف من الوافدين يعمل على الدرجة 17 براتب ثلاثة الاف دينار، إذ أنهت الشركة خدماته في الاول من مايو الجاري، وأعادت تعيينه في اليوم التالي مستشارا على الدرجة 20 براتب 6 الاف دينار ومزايا مالية غير مسبوقة لا تدرج في العقود المماثلة.
وأظهرت وثائق حصلت “السياسة” على نسخة منها ان شركة نفط الكويت وجهت خطابا الى الموظف “م، م” تحت عنوان “سري وخاص” قالت فيه: “نفيدكم بأن الشركة قررت عدم تجديد عقد عملك الحالي اعتبارا من يوم 2 مايو 2016، وأن آخر يوم عمل لك هو الأول من الجاري على أن يصرف لك ما تستحقه من راتب حتى نهاية اليوم المذكور و22 يوما بدلا من إجازاتك”، مشيرة إلى أن “جميع المستحقات ستصرف لك عقب توقيع المخالصة وسيقوم فريق التعويضات بإبلاغك عن مكافأة نهاية الخدمة المستحقة لك”.
ووجهت الشركة خطابا آخر الى “م، م” نفسه بتاريخ 2 مايو الجاري قالت فيه: “نعرض عليك وبكل سرور العمل لدينا براتب أساسي يبلغ 3200 دينار شهريا إضافة إلى 25 في المئة من الراتب الأساسي وعلاوة غلاء معيشة بقيمة 50 دينارا ونحو 800 دينار بدل سكن وراتب شهر مكافأة سنوية وبدلات أخرى”، متعهدة في الوقت ذاته بمنحه تذاكر سفر له ولعائلته عند استقدامها ولدى مغادرتها نهائيا من البلاد إضافة إلى تغطية كلفة شحن أمتعته الشخصية جوا بحد أقصى 500 كيلو غرام فضلا عن تحمل ما قيمته 35 في المئة من قيمة الوزن الزائد الذي تخصصه شركات الطيران”.
وتضمن العقد كذلك، دفع ما يعادل 90 في المئة من الرسوم الدراسية لأربعة أطفال ما بين سني 4 و19 عاما في مراحل التعليم المختلفة باستثناء مصاريف المواصلات والكتب إضافة إلى توفير سيارة خاصة له شاملة نفقات الصيانة والبنزين والتأمين.
الى ذلك، ذكرت مصادر مطلعة في شركة نفط الكويت أن “المستشار “م، م” مقرب من أحد المسؤولين الاداريين في الشركة، متوقعة تعيينه مستشارا قانونيا ليخلف مستشاراً آخر أنهت مؤسسة البترول خدماته قبل ايام لاسباب تحوم حولها الكثير من الشبهات.