نقابة البترول: اتخاذ موقف حازم لمواجهة الاستعداء الأميركي والغطرسة الإسرائيلية

أكد رئيس نقابة عمال شركة البترول الوطنية عبيد الفرهود ان القدس خط احمر لجميع العرب والمسلمين في مشارق الارض ومغاربها.
وشدد الفرهود في تصريح صحافي على ان قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة بلاده اليها هو قرار يعطي بموجبه من لا يملك أرضا لمن لا يستحق.
واوضح الفرهود ان الشعوب العربية والإسلامية كانت دوما وستظل حائط الصد الاول للدفاع عن مقدسات الامة ولن يتم التفريط في شبر واحد من الارض المقدسة او الاعتراف باي تغيير في الوضعية القانونية للقدس للشريف والمسجد الأقصى المبارك.
واعتبر الفرهود ان قرار ترامب هو هروب من مشاكله الداخلية بإرضاء الكيان الصهيوني علي أمة المليار ونصف المليار مسلم علي وجه الارض وهو ما يؤكد ان أميركا لم تكن يوما في صالح العرب والمسلمين.
ودعا الفرهود جميع الدول العربية والإسلامية الى اتخاذ موقف حازم في مواجهة الاستعلاء الأميركي والغطرسة الاسرائيلة التي تمادت في استهتارها واستهزائها بكرامة الدول العربية والإسلامية الى حد غير مسبوق .
واكد ان الهدف من زرع هذا الكيان الصهيوني الغاصب وسط بلادنا كان يهدف للوصول الى هذا اليوم الذي يسطو فيه علي مقدساتنا وينتهك حرمة قدسنا الشريف واثارة الفتن والمشاكل في محيطنا العربي وصولا لتفتيت الدول وإضعافها في مواجهة هذا الكيان الغاصب.
وختم الفرهود تصريحاته بالتأكيد على ان الكويت اميرا وحكومة وشعبا كانت دوما في مقدمة المدافعين عّن الشعب الفلسطيني وقضية الأمة العادلة في القدس الشريف مسرى النبي “صلى الله عليه وسلم” وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وستظل حتى عودة القدس الشريف والاقصى المبارك الى رحاب العرب والمسلمين ان شاء الله تعالى.