نقابة البلدية تطالب ديوان الخدمة باستحداث مسمى “أخصائي بيئي”

0

كتب ـ عبدالناصر الاسلمي:

أكد رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في بلدية الكويت محمد العرادة أن البلدية خاطبت ديوان الخدمة المدنية لاستحداث مسمى “أخصائي بيئي أو باحث بيئي” أو تعديل ‏مسميات تقني بيئي إلى أخصائي أو باحث بيئي للعاملين الحاصلين على المؤهل الجامعي تخصص “علوم ‏بيئة” وذلك بناءً على طلب من النقابة أسوة بزملائهم الحاصلين على الشهادات الجامعية في التخصصات ‏الأخرى.‏
وقال العراده في تصريح صحافي أمس: إن العاملين في البلدية في مجال حماية وصحة البيئة يتقاضون بدلات بناءً على ‏قرار مجلس الخدمة المدنية رقم (37/‏ 2012) للحاصلين على مؤهل دون الجامعي، ومن ثم فإن شمولهم ‏بالقرار يعد ظلماً لهم لحصولهم على مؤهل جامعي.‏
وأضاف أن هذا المطلب يهم شريحة كبيرة من العاملين في البلدية، وهم يؤدون ‏واجبهم الوطني ويشاركون في النهضة التنموية وأداء الخدمات الضرورية والحيوية للوطن ‏والمواطنين، وهي أعمال شاقة ويتحملون الكثير من المخاطر والتعرض للصعاب، مثلهم في ذلك مثل اقرانهم ‏وزملائهم الآخرين الذين يتمتعون بهذه المزايا المالية، فهذه الشريحة تعاني من ظلم واضح وعدم مساواة ‏مع زملائهم الآخرين، حيث إنهم لا يتقاضون البدل المناسب مع الشهادة الجامعية.
وأشار إلى أن هذا ‏بحد ذاته يشكل ظلماً فادحاً لهم نظراً لما يتكبدونه من متاعب ومصاعب ومشكلات أثناء العمل، حيث يقومون ‏بدور غاية في الأهمية داخل منظومة العمل التي تؤديها البلدية، كما تتسم طبيعة أعمالهم الشاقة والبالغة ‏الخطورة التي تهدد حياتهم في مواقع عملهم الميدانية مثل تنفيذ خطة الطوارئ البيئية المتعلقة بحالات ‏الكوارث أو المخاطر التي قد تحدث في جهة العمل والتأكد من الاشتراطات البيئية والعايير البيئية ومدى ‏مطابقتها للشروط وذلك في جميع المشاريع وخطط التنمية العمرانية والقيام بكافة الدراسات البيئية ووضع ‏السياسات البيئية ذات العلاقة بأنشطة البلدية ووضع الإجراءات التنفيذية المرتبطة بذلك.‏
وذكر العراده أنه في حالة إقرار هذا المطلب العادل سوف يشكل قفزة كبيرة نحو إنصافهم لأنه يحقق لهم العديد من المزايا والمكاسب.‏

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر + اثنان =