نقل ناشطة إيرانية من السجن إلى المستشفى لتدهور صحتها

0

نُقلت نائبة رئيس مركز المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران المحظور، نرجس محمدي، إلى المستشفى بعد تدهور صحتها في سجن إيفين، الذي يضم عشرات السجناء السياسيين في العاصمة طهران.
وذكر المركز، الذي ترأسه المحامية الإيرانية، شيرين عبادي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، في بيان، أن محمدي تعاني منذ شهر عندما أجريت لها عملية جراحة المرارة وقد لاحظ الأطباء وجود مشكلة جديدة في الجهاز الهضمي ناتجة عن وجود غدة في معدتها.
وكانت محمدي التي تقبع في السجن بسبب نشاطاتها في مجال حقوق الإنسان، وجهت رسالة العام الماضي إلى رئيس السلطة القضائية، صادق لاريجاني، قالت فيها إنه تم “إصدار ثلاثة أحكام قاسية مجموعها 22 عاماً من السجن وقد قضت منها 1000 يوم دون إجازة، وتحملت ثلاث مرات السجن الانفرادي”، مشيرة إلى أنها “كلها غير قانونية وتمت بإشراف الأجهزة الأمنية”.
ومنحت منظمة “مراسلون بلا حدود”، في نوفمبر 2016، جائزتها لمحمدي، كـ”بطلة الإعلام للعام 2016″، حيث قالت المنظمة إن محمدي تستحق الجائزة، لصمودها ومقاومتها رغم التعذيب والضغوط التي تعرضت لها على يد السلطات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 10 =