نمو أرباح “الوطني–البحرين” النصفية 19.4 % إلى 44.3 مليون دينار إجمالي موجودات البنك حقق ارتفاعاً بنسبة 13 % ليسجل 4.86 مليار دينار

0

* الصقر: النتائج المالية الفصلية تؤكد نهج المجموعة لدعم وتعزيز أعمال الفروع الخارجية
* فردان: نعتمد على ستراتيجية ورؤية سليمة للتركيز على الأعمال المصرفية الرئيسية

حقق بنك الكويت الوطني- البحرين، عضو مجموعة بنك الكويت الوطني، أرباحا صافية بقيمة 55 مليون دينار بحريني( 44.3 مليون دينار ) في النصف الأول من العام 2018، مقارنة مع نحو 46.1 مليون دينار بحريني (37.1 مليون دينار ) في نفس الفترة من العام 2017، بنسبة زيادة بلغت 19.4%. وارتفعت الموجودات الإجمالية لبنك الكويت الوطني- البحرين بواقع 13% لتبلغ 6.048 مليار دينار بحريني ( 4.866 مليار دينار ) بنهاية يونيو 2018 مقارنة مع 5.359 مليار دينار بحريني ( 4.312 مليار دينار ) في الفترة نفسها من العام الماضي. كما ارتفعت حقوق المساهمين بواقع 18% لتبلغ 642.330 مليون دينار بحريني ( 516.729 مليون دينار ) مقارنة مع 545.482 مليون دينار بحريني ( 438.81 مليون دينار ) في الفترة نفسها من العام الماضي، وارتفعت ودائع العملاء بواقع 24% لتبلغ 3.244 مليار دينار بحريني ( 2.609 مليار دينار ) مقارنة مع 2.611 مليار دينار بحريني ( 2.10 مليار دينار ) في الفترة نفسها من العام الماضي.
و قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر: “مرة أخرى تثبت مجموعة بنك الكويت الوطني هيمنتها في الأسواق الإقليمية وترسخ مكانتها الرائدة من خلال الأداء المتميز لفرع آخر من فروعنا الإقليمية، ألا وهو الوطني – البحرين، حيث تتسق تلك النتائج المالية مع ستراتيجية المجموعة التي تهدف إلى تعزيز مكانتنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتنويع مصادر الدخل”. وأضاف الصقر: “قمنا بتركيز جهودنا على دعم عملياتنا الخارجية بصفة متزايدة، ومن ثم بدأنا في حصد ثمار تلك الجهود بما يؤكد المسار الناجح الذي انتهجته المجموعة. فخلال النصف الأول من العام 2018 ساهمت مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة بتحقيق أرباح قوية من خلال مساهمتها بما يعادل 30 في المائة من إجمالي أرباح المجموعة”.
وأكد الصقر أن أرباح “الوطني – البحرين” القوية تأتي من كونها أرباحاً تشغيلية ناتجة عن تصاعد النشاط المصرفي للبنك الذي يحقق باستمرار نتائج ممتازة رغم تحديات البيئة التشغيلية.
من ناحيته، قال مدير عام بنك الكويت الوطني- البحرين، علي فردان: “نستمر في الاعتماد على الستراتيجية الواضحة والرؤية السليمة لمجموعة بنك الكويت الوطني للتركيز على الأعمال المصرفية الرئيسية من أجل مواصلة تحقيق نتائج قوية. بالإضافة إلى ذلك، لدينا فريق عمل مهني يتميز بأعلى مستوى من الخبرات بما يساهم في دعم عملياتنا عاماً تلو الآخر. وأنا على ثقة تامة من مواصلتنا لتحقيق مزيداً من النمو خلال الفترة المتبقية من العام 2018 والأعوام المقبلة “.
وأشاد فردان بجهود مصرف البحرين المركزي بشكل خاص والجهات الحكومية بشكل عام التي دعمت أداء البنك والقطاع المصرفي عموما في البحرين . كما أكد أن دعم مجموعة بنك الكويت الوطني للبنك في البحرين من خلال شبكة فروعها الإقليمية والعالمية الأوسع انتشاراً، قد ساهم بشكل واضح في تعزيز نشاط البنك في السوق البحرينية، مستفيداً من تصنيفاته الائتمانية المرتفعة وشبكة علاقاته الواسعة وسمعته الرائدة كأفضل بنك على مستوى الشرق الأوسط وأحد أكثر البنوك أماناً على مستوى العالم. أما على صعيد التصنيف الائتماني، فقد واصل بنك الكويت الوطني تميزه بأعلى مستويات التصنيف الائتماني ضمن كافة بنوك الشرق الأوسط بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني الثلاث: موديز، وفيتش، وستاندر آند بورز، بدعم من رسملته القوية وسياسات الإقراض الحكيمة التي يتبعها، واتباعه لمنهج منظم لإدارة المخاطر، إلى جانب الخبرة والاستقرار الذي يتمتع به جهازه الإداري. بالإضافة إلى ذلك، يحتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكاً أماناً في العالم للمرة الثانية عشرة على التوالي، كما انه حاز على جائزة أفضل بنك على مستوى الكويت من “ذا بانكر” و”يورومني” و”جلوبال فاينانس” في العام 2017.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

13 − سبعة =