نواب للصباح : محاسبة الطبيبة المتسببة بوفاة الطفلة أو الاستجواب حماد و الصالح والدوسري طالبوا بإيقاف مسلسل الأخطاء الطبية والإهمال

0

خير النائبان رياض العدساني و ماجد المطيري وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح بين سرعة التحقيق وإظهار نتائجه ومحاسبة الطبيبة إن ثبت خطؤها في وفاة الطفلة درة الحرز، أو الاستجواب، فيما طالب النواب سعدون حماد وناصر الدوسري وخليل الصالح بوقف مسلسل الأخطاء الطبية والإهمال.
وفي هذا السياق، قال النائب ناصر الدوسري إن ‏خطأ طبيا جديدا أودى بحياة طفلة كويتية في مركز الجلدية بضاحية عبدالله السالم عند حقنها بالخطأ من طبيبة وافدة حسب ما تم تداوله ليضاف الى مسلسل الاخطاء الطبية المعروف بوزارة الصحة التي يجب وقفها.
ودعا وزير الصحة إلى اجراء تحقيق موسع وضرورة وضع منع سفر على الطبيبة كإجراء احترازي، محذرا من ان تكتفي الوزارة بتوقيع خصم من الراتب كما عاهدناها فحياة الناس ليست لعبة.
وطالب بإقرار قانون يغلظ عقوبة الاخطاء الطبية حتى يتحمل الكل مسؤولياته فالامر زاد عن حده.، معربا عن خالص العزاء الى اسرة الطفلة درة الحرز سائلا الله ان يتغمدها برحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان.
من جهته، طالب النائب خليل الصالح بوضع حد لمسلسل الأخطاء الطبية القاتلة التي تصدمنا بين حين وآخر بضحية جديدة داعياً وزير الصحة د باسل الصباح إلى تسريع وتيرة إجراءات التحقيق في قضية وفاة الطفلة البريئة الحرز وتوفير ضمانات العدالة الناجزة.
ودعا الصالح لإعادة ملف الاهمال الطبي الى واجهة الرقابه البرلمانية ، مثمناً في الوقت ذاته قيام وزير الصحة بمخاطبة الجهات الأمنية لمنع الطبيبة من السفر كأجراء احترازي يحول دون الهروب من العقاب .
وأكد الصالح أن تلك الواقعة لن تمر مرور الكرام ولن تبقي أرواح ابناء الشعب الكويتي عرضة للممارسات والتجارب الطبية الخاطئة من قبل بعض الأطباء، متوجها بالعزاء لذوي الطفلة الفقيدة.
بدوره، استنكر بشدة النائب رياض العدساني الحادثة الأليمة بوفاة الطفلة ‏‎الحرز، مؤكدا أنه سوف يتابع إجراءات وزارة الصحة واللجنة المشكلة بالتحقيق بشأن حادثة الوفاة، مطالبا الوزير ومسؤولي الوزارة المختصين بأن يتحملوا مسؤولياتهم وأن لا يترك التحقيق مفتوحا دون تحديد مدة له، مطالبا تطبيق أشد العقوبات في حال ثبوت الخطأ.
وشدد العدساني على أن هذه القضية لن تمر مرور الكرام، مشيرا إلى أن هناك العديد من الكفاءات الطبية ويجب المحافظة على هذه الكفاءات ولكن في الجانب الآخر هناك مسؤوليات على وزارة الصحة ومنها الحزم وتشديد الإجراءات وإيقاف مسلسل الأخطاء الطبية ومعاقبة المتسبب.
وأضاف إن لم تقم الوزارة باتخاذ الإجراءات اللازمة والقانونية بحق المتسببين في حال ثبوت الخطأ، أؤكد بأنني سأستجوب وزير الصحة، فأرواح الناس غالية وجميعنا مسؤولين عنها ومؤتمنين عليها لذا لن أتهاون في مثل هذه القضايا.
في السياق ذاته، طالب النائب سعدون حماد وزير الصحة بسرعة الكشف عن نتائج التحقيق في وفاة الطفلة الحرز بكل شفافية واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة المتسببين حال ثبوت وفاة الطفلة نتيجة لخطأ طبي .
وأكد أن تكرار مسلسل الأخطاء الطبية الناتجة عن الإهمال والاستهتار والعبث بأرواح الناس اصبح امراً غير مقبول ولايمكن التهاون به ويتطلب التدخل بشكل عاجل لإقرار قانون يغلظ عقوبة تلك الأخطاء الطبية وذلك للحد من تكرارها وحتى يتحمل الكل مسؤولياته.
إلى ذلك استغرب النائب ماجد المطيري عدم اتخاذ اجراءات رادعة من قبل وزارة الصحة لايقاف نزيف الأخطاء الطبية المتكررة، مشيرا إلى أن وزير الصحة عاجز عن الإصلاح فيجب أن يحاسب فورا ‏وإلا عليه انتظار الاستجواب الذي سيقدم له.
وطالب مسؤولي الصحة بأن يتحملوا مسؤولياتهم وأن يختصر عمل لجنة التحقيق لأن هناك الكثير من اللجان التي شكلت والنتيجة لم يعاقب أحد أو عقاب لا يسمن ولا يغني من جوع .
وطالب المطيري بايقاف مسلسل الأخطاء الطبية ومعاقبة المتسبب بدلا من هدر أرواح الناس ،مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات بحق المتسببين في الأخطاء الطبية وإلا لن نتردد في استجواب وزير الصحة، فأرواح الناس ليست محلا لتجارب الأطباء غير المؤهلين .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 − اثنان =