نوريتش يتحدى أرسنال للهروب من دوامة الهبوط تشيلسي يحل ضيفاً على وست هام للتمسك بالرابع

0 42

مع استمرار منافسات المرحلة 32 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ينتظر أن يحظى ليفربول، الذي حسم تتويجه باللقب، بممر شرفي من جانب لاعبي مانشستر سيتي، البطل السابق، عندما يلتقي الفريقان غدا.
وتتواصل المنافسات على البقاء بالدوري الإنجليزي، وكذلك انتزاع بطاقات المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل. ولا تزال فرق نورويتش سيتي وأستون فيلا وبورنموث وكذلك وست هام، بحاجة ماسة إلى حصد النقاط من أجل تفادي الهبوط، كما يدور الصراع بين فرق المقدمة على المشاركة الأوروبية حيث لا يفصل سوى ست نقاط بين ليستر سيتي الثالث ومانشستر يونايتد السادس.
وتلقى نورويتش سيتي صدمة السبت الماضي عندما خسر أمام مانشستر يونايتد 1 / 2 في دور الثمانية من كأس الاتحاد الإنكليزي، في مباراة حسمها اليونايتد في الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1.
وشكلت الهزيمة ضربة موجعة لنورويتش سيتي، الذي يقبع في المركز 20 في الدوري الممتاز، بفارق ست نقاط خلف أقرب المراكز التي تضمن لأصحابها البقاء في البريميرليغ، قبل سبع مراحل فقط من نهاية المسابقة، وبالتالي تبدو فرصته في البقاء ضئيلة.
ولكن دانييل فارك المدير الفني لنورويتش سيتي أكد أن المستويات التي يقدمها الفريق تعزز أماله في تحقيق المعجزة.
وقال فارك عقب مباراة الكأس: “خسرنا بعد 120 دقيقة لعب… علينا استخلاص الإيجابيات، فقد استعرضنا تماسكا كبيرا في الدفاع أمام فريق من الطراز الأول. وإذا حافظنا على الانضباط، ستكون لدينا فرص أمام أفضل فرق الدوري”. ويحل نورويتش سيتي ضيفا على آرسنال، صاحب المركز التاسع، اليوم، في الوقت الذي لا يزال آرسنال يتواجد فيه داخل إطار المنافسة على المشاركة الأوروبية.
أما بورنموث، صاحب المركز الثامن عشر، فيعاني من أزمة في ظل غياب كالوم ويلسون لمباراتين بسبب الإيقاف، وستكون أولاهما المباراة المقررة أمام نيوكاسل اليوم. وخسر بورنموث كلتا المباراتين اللتين خاضهما عقب استئناف المنافسات بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).
وقال إيدي هاو المدير الفني لبورنموث إن غياب ويلسون سيمنح لاعبين آخرين الفرصة لاستعراض قدراتهم وتقديم عروض بطولية.
وأوضح: “هي خيبة أمل شديدة، ولكن عندما تواجه إصابة أو إيقاف، فإن هذا يمنح الفرصة للاعب آخر بالفريق”.
وأضاف: “سنفتقد جهود كالوم بالتأكيد، هو لاعب كبير ومهم للغاية بالنسبة لنا، لكن لاعبا آخر سيحصل على الفرصة لإحداث الفارق”.
أما ليستر سيتي صاحب المركز الثالث، فيحل ضيفا على إيفرتون، ويتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية لتعزيز موقعه سعيا لتأمين مشاركته بدوري الأبطال.
وقال ديميراي غراي لاعب ليستر سيتي إن المباراة أمام إيفرتون تشكل فرصة مثالية لإظهار رد فعل، بعد خسارة الفريق أمام تشيلسي وخروجه من كأس الاتحاد الإنكليزي. وأضاف: “نحن في وضع رائع في الدوري الممتاز… من المهم أن نحافظ على ذلك، ونواصل تركيزنا، ونحاول الاحتفاظ بمركزنا وربما تحسينه”. أما تشيلسي صاحب المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف ليستر سيتي، فيحل ضيفا على وست هام، الذي يتفوق بفارق الأهداف فقط أمام مراكز الهبوط.
ويتطلع فرانك لامبارد المدير الفني للبلوز إلى حصد النقاط على حساب فريقه السابق، لكنه قد يفتقد جهود المهاجم الاميركي كريستيان بوليسيتش الذي كان قد خرج خلال المباراة أمام ليستر في كاس الاتحاد الإنكليزي، مصابا في ربلة الساق (عضلة السمانة).

You might also like