ترى أن الشهرة من دون نجاح لا معنى لها

نور الوسيمي: حجابي تاجي… ولن أتنازل عنه ترى أن الشهرة من دون نجاح لا معنى لها

* لدي خطوط حمراء … ولا أسمح لأحد أن يتجاوزها
* التمثيل فن جميل لكنه خارج دائرة اهتماماتي

القاهرة – أحمد عيد:
تعد من أشهر الموجودات حاليا على الساحة في مجال “الموديلز” وتحديدا المحجبات, بدأت من خلال العمل كموديل فوتوغرافيا لخبراء التجميل وما أن لفتت الأنظار إليها حتى بدأت العروض تنهال عليها من بيوت الأزياء وصناع الاعلانات واستطاعت في فترة وجيزة أن تنال شهرة كبيرة.
حول أحلامها, وعما إذا كان الحجاب يمثل عائقا تجاه تحقيق هذه الأحلام وأشياء أخرى كثيرة التقت “السياسة” الموديل نور الوسيمي ومعها كان هذا الحوار:

* ماذا عن أحلامك في الطفولة؟
* رغم أن الأحلام في الطفولة تكون متعلقة بأشياء وقتية, لأن الأطفال عادة لا يفكرون في المستقبل, لكني ولا أدري لماذا ,كنت أحلم بأن أكون مضيفة طيران.
* هل تغيرت أحلامك هذه أم لازلت تبحثين عن تحقيقها؟
* الأحلام دائما تتغير مع الوقت, وقد تغيرت أحلامي بشكل كبير وخصوصا عندما دخلت المجال كموديل.
* كيف بدأت رحلتك كموديل؟
* لم يكن يخطر على بالي أن أعمل في هذا المجال, ولكني كلما ذهبت إلى خبيرة تجميل أو كوافيرة أجدها تعرض على أن أعمل معها كموديل, فرفضت في البداية ومع تكرار العروض, دخلت المجال كتجربة وكانت البداية من خلال “الفوتوسيشن” للترويج لخبراء التجميل, واستطعت أن الفت الانتباه بشدة لعملهم, كما حققت من خلاله بعض الانتشار الذي فتح لي الطريق إلى الفاشون ثم الإعلانات.
* إلى أي مدى هناك فرق بين العارضات المصريات والأجنبيات؟
* هناك اختلاف كبير, نظرا لاختلاف العادات والتقاليد التي تمنعنا أن نقلد الغرب فيما يقومون به في مجال الموديلز, وخصوصا فيما يتعلق بالتحرر في الملابس, فلا يمكن أن نجاريهم مهما وصلنا في هذا المجال من تحرر .
* هل هذا يحول دون الوصول بالعارضات المصريات للعالمية؟
* المصريات مجتهدات, ويمكنهن الوصول إلى العالمية بسهولة وخصوصا فيما يتعلق بملابس المحجبات لتميزنا فيها عن غيرنا
* ما الذي يميزك عن غيرك من الموديلز؟
* الاختلاف ضرورة, ولذلك أسعى دائما إلى أن أكون مختلفة عن غيري, سواء في عملي وتحديدا في اختيار ما اعرضه وطريقة عرضه, ولكن أكثر ما يميزني هو هدوء الميك أب الذي أضعه.
* من مثلك الأعلى ؟
* قد يتعجب الكثيرون عندما يجدونني أختار مثلي الأعلى من نفس سني أو أكبر مني قليلا, وليس كما هي العادة من كبار السن, وهذه حقيقة فأنا اتخذ من زميلاتي في عالم الموديلز مثلا أعلى وكثيرا ما تعلمت منهن.
* هل لديك خطوط حمراء؟
* بالطبع, وخصوصا أن مجال “الموديلز” به تحرر إلى حد ما, وهو مالا يتناسب معي, لذلك هناك خطوط حمراء في تعاملي مع الوسط ولا أسمح لأحد أن يتجاوز معي حتى لو ب¯ “لمسة أيد” كذلك لا أقوم بعرض الملابس التي لا تناسب المحجبة.
* ما أصعب موقف مررت به؟
* الوقوف أمام الكاميرا في أول عملي, فقد كنت أخاف إلى درجة الرعب من الكاميرا لكن مع التعود والممارسة أصبحت أعشقها وصار بيننا لغة حوار جميلة.
* البعض يرى أن الموديل مجرد شماعة أو أداة لعرض المنتج؟
* هذا ليس صحيحا, ولو تم التعامل مع الموديل بهذا المنطق لخرج كل ما تعرضه بشكل سيئ, فالموديل لابد أن تشعر بما تقدمه حتى تعطي له فيظهر للناس في أبهى صورة, وبعيدا عن ذلك سيتحول ما تعرضه لمجرد سلعة بلا روح ولا جاذبية.
* ما أحلامك كموديل؟
* أن أصبح أفضل وأجمل موديل في مصر وفي العالم وأن أحقق نجومية كبيرة.
* لكن الحجاب قد يحول دون تحقيق هذا الحلم فأغلب الملابس لا تناسبه؟
* حجابي تاج, ولم أشعر يوما بأنه عائق بالنسبة لي, بل دائما يشعرني بأنني ملكة.
* إذن فأنت لا تفكرين في التمثيل؟
* التمثيل فن جميل, لكنه خارج دائرة اهتماماتي وأحلامي.
* ماذا لو طلب منك خلع الحجاب في مقابل العالمية؟
* لن أتخلى أبدا عن حجابي, ولن أغضب ربي مهما كان المقابل, فكما قلت الحجاب يشعرني بأنني ملكة وهو شعور عندي أغلى من كل الكنوز, كما أن أهلي قاموا بتربيتي دينيا بشكل يتنافي مع فكرة التخلي عن الحجاب.
* ما نقطة ضعفك؟
* والدي وأخواتي, فلا يمكنني أن أتحمل غضبهم.
* هل تؤمنين بالأبراج؟
* لا أؤمن ولا أعترف بها, والدليل أنني لا أعرف حتى الآن ما هو البرج الذي انتمي إليه.
* ماذا عن هواياتك؟
* الفاشون والميك اب وكل ما يخص المرأة المصرية في حياتها.
* ما رأيك في الحب؟
* الحب شيء جميل, وقد عشت أجمل قصة حب وتوجيها بالزواج من أحن وأطيب زوج في الدنيا, والذي دائما أدعو له أن يحفظه الله لي ولا يحرمني منه أبدا .
* الشهرة ماذا تعني لك؟
* تحقيق النجاح, وشهرة من دون نجاح لا معنى لها, وأجمل ما فيها أن تكون مرتبطة بحب الناس.
* وماذا عن النجومية؟
* أعشقها, لأنها أكبر دليل على النجاح.