نور بودي : مجموعة “نست” تسعى لبناء ثلاث مدارس في تشاد خلال العام الحالي افتتحت معرض " حجرة ورقة قلم " في مجمع الأفنيوز

0

كتبت – رنا سالم:
كشفت رئيسة مجموعة “Nest” نور بودي عن توجه المجموعة لبناء 3 مدارس في تشاد في قارة أفريقيا خلال العام الحالي بالتعاون مع جمعية العون المباشرلافتة الى انه من المقرر أن تخصص هذه المدارس للمراحل التعليمية الابتدائية و المتوسطة والثانوية، مستدركة ” إذا وصلنا للحد المستهدف من التبرعات ووجدنا أن لدينا فائضا سنوظفه في بناء مدارس أخرى أيضا”.

تعليم الأطفال
وذكرت بودي في تصريح للصحافيين على هامش افتتاحها معرض ” حجرة ورقة قلم ” الذي اقامته مجموعة “نست” الشبابية لتعليم الأطفال أمس تحت مظلة الهلال الاحمر الكويتي وبالتعاون مع جمعية العون المباشر ان “Nest مجموعة خيرية تعمل تحت مظلة الهلال الأحمر وتعنى بتوفير العلم للأطفال المحتاجين مبينة ان “المجموعة بدأت عملها في عام 2013 منذ بدء أزمة اللاجئين السوريين وأخذنا على عاتقنا توزيع المستلزمات الدراسية عليهم في الأردن، ثم أقمنا مشروعا آخر لهم في لبنان وكذلك ساعدنا الأطفال المحتاجين للعلم، بالإضافة الى عامين عملنا فيهما على مساعدة اللاجئين السوريين في مصر”.وأضافت أن “الشركاء الستراتيجيين في هذه الحملة لجمع التبرعات هم شركاء الحملات السابقة الذين يواظبون على دعمنا بشكل مستمر، وهم مجموعة الراي الإعلامية و “الأفنيوز” الذي يخصص لنا المساحات اللازمة بكل رحابة صدر ويتسابقون معنا لفعل الخير، بالإضافة لشركة زين ومجموعة مطاعم ملانزاني” مؤكدة أن الحملة ستستمر لمدة أسبوعين داخل الأفنيوز، ثم سيبقى المجال مفتوحا للتبرعات “أون لاين” عن طريق موقع العون المباشر.

وضع مأساوي
بدورها قالت أمين سر الهلال الأحمر الكويتي مها البرجس، إن “هذه الحملة التعليمية تهدف لتحسين وضع الأطفال التعليمي في أفريقيا والنهوض بهم من ظلمات الجهل إلى آفاق النور، فالوضع في أفريقيا مأساوي بكل معنى الكلمة حيث يعانون المجاعات والفقر والويلات ونسبة الأمية عالية جدا ولذلك اتجهوا في Nest لتعليم هؤلاء الأطفال”، مضيفة أن “Nest جزء منا ونحرص على دعمها دعما كاملا”.
من جانبه قال عضو مجموعة “نست” سعود الزامل ان المجموعة تهدف الى تعليم المحتاجين، ونجتمع اليوم (أمس) بمناسبة افتتاح معرض اطلقنا عليه ” حجرة ورقة قلم”، وهو عبارة عن محاكاة لحياة الطفل في افريقيا والتركيز عليها لتوضيحها لعامة الناس بهدف تعريفهم بأهمية التعليم والتبرع من خلال المعرض وفي النهاية كل شخص له القدرة ان يساهم في بناء مدرسة في “تشاد” من خلال التبرعات.
وذكرالزامل انه تم اختيار مجمع الافنيوز لاحتضان المعرض لانه راعي ستراتيجي مثل الحملات الماضية كما أنه يشهد حضورا كبيرا من المجتمع الكويتي ليستفيد اكبر عدد ممكن من هذا المعرض مشيرا الى ان المعرض يستمر الى 25 مايو الجاري.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × ثلاثة =