نيرمين محسن: أجري عالٍ لكنه يبقى سراً تتطلع للمشاركة في أعمال سينمائية سعودية

0

صحيح أنا مسالمة… لكني أتحول لوحش في وجه الظالم

الرجل ليس أكبر طموحاتي… فأنا لست تقليدية

كتب ـ مطلق الزعبي:

ترى الفنانة السعودية نيرمين محسن أنه على الفنان أن يدفع ضريبة النجاح والشهرة، ويتخطى الشوك الذي يحاول أعداء النجاح زرعه في طريقه، مؤكدة أن كبار الفنانين تحدوا كل شيء وثابروا ليحققوا ما حققوه، ولتخلد أسماؤهم في سجل الفن الجميل.
نيرمين المسالمة الهادئة والمتسامحة تتحول لوحش في وجه من يظلمها، لكنها في الوقت ذاته تتجاهل ما يثيره الحاقدون والحاسدون وأصحاب الشائعات والحسابات الوهمية على “السوشيال ميديا”، وتؤكد أنها لم تعد أصلا تشعر بوجودهم.
في حوارها مع “السياسة” تتحدث نيرمين عن أعمالها في رمضان الماضي وكيف تلقت رد فعل الجمهور، وتطلعاتها بالنسبة للسينما والمشاركة في الدراما العربية والمصرية.

شاركت خلال رمضان الماضي في عدة أعمال ماذا عنها؟
نعم، كانت لي أعمال كثيرة، منها “عوض أبا عن جد”، “حالتنا حالة”، و”بدون فلتر”، بمشاركة نجوم الكوميديا والدراما السعودية، وبصراحة سعيدة بكل هذه الأعمال، لأنني حرصت في كل عمل أن أقدم “كراكتر” مختلف عن الآخر، لأنني مؤمنة بأن الفنان يجب أن يتلون ويغير جلده من وقت لآخر، كما يفعل المطربون في ألوانهم الغنائية، وقد نجحت في هذه التجربة، والقادم أفضل.
هل هذه السنة تعتبر الأفضل لك من الناحية الفنية؟
نعم، وسعيدة بما قدمته فنياً هذا العام، وسعادتي تزداد برد فعل الجمهور الإيجابي وتفاعلهم مع “الكراكترات” التي جسدتها.
“كثرة حسادك دليل نجاحك”… ما رأيك بهذه المقولة؟
أكيد، وكبار وعمالقة عالم الفن لم يصبحوا كذلك إلا بعدما مروا بمحطات كثيرة وصعوبات، وبعدما واجهوا أعداء النجاح الذين يزرعون الشوك وسط الورد، ومع وجود العالم الافتراضي في “السوشيال ميديا” بات الأمر أكثر صعوبة، حيث توجد حسابات وهمية كثيرة يديرها أعداء النجاح، ورغم أنهم قلة ويعدوا على أصابع اليد، إلا أنهم لا شاغل لهم سوى التغريد بالسوء والمشاكل، ولديهم آلاف الحسابات التي ينشروا من خلالها ما بداخلهم من حقد وحسد ضد الناجحين، وأنا أشفق عليهم لأن وضعهم مضحك للغاية، وبالنهاية لابد أن يدفع كل إنسان ناجح ضريبة نجاحه، ويجب أن ندرك أن صعود القمة ليس سهلا.
ما السياسة التي تتبعينها مع أعداء النجاح؟
السياسة الوحيدة التي أتبعها في حياتي مع أعداء النجاح هي إنني لا ألتفت لهم ولا أراهم أصلاً أمامي، تستطيع أن تقول أنهم غير موجودين بالأصل.
إلى أي درجة أنت مسالمة؟
أنا مسالمة ومتسامحة مع نفسي والآخرين لأقصى درجة.
ومتى تتحولين من مسالمة الى وحش كاسر؟
بطبعي أكره الظلم والظالمين، وتجدني وحش بوجه كل ظالم.
هل تخافين من جمهور “السوشيال ميديا”؟
لا، فعالم “السوشيال” أصبح ساحة للنزاعات، والغالبية يتخذونه وسيلة لضرب الآخرين ليحظوا بنسب مشاهدة ومتابعة عالية، بالاضافة إلى أن هناك حسابات مأجورة ووهمية، وبرأيي هذا العالم غير حقيقي، وللأمانة أنا أشفق على من هم بسن كبير وتنتشر لهم فيديوهات وهم يتشاجرون، هناك طرق نظامية وقانونية باستطاعتهم أن يتبعوها، ولكن ليس عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي.
هـل يمكن أن تضحي بالفن من أجل رجل فيه مواصفات فارس أحلامك؟
لا، لأن نيرمين محسن ليس أكبر طموحها رجل في الأساس، فأنا لست فتاة تقليدية.
هل سبق وندمت على مواضيع طرحتيها أو عرضتيها في “السوشيال ميديا”؟
نعم، هناك موضوع قمت بالرد عليه عن طريق فيديو أو اثنين، وأيضاً عن طريق الصحافة في مقابلات سابقة، لذلك أخذ مساحة كبيرة عند الجمهور، ولكن لم أكن أتوقع كل هذه التعليقات عليه، لأنني تكلمت بحسن نية وكنت أعتقد أن واجب الفنان أن يكون صادق وشفاف مع جمهوره.
كم أجرك عن العمل؟
تضحك وترد: أجري سر، ولكنه عال.
هل ساهم جمالك في تحقيق نجوميتك وجعل اسمك بين نجمات الخليج الأكثر طلبا في الدراما؟
الجمال لا يخلق فنانة أو موهبة، ولا يضمن الاستمرارية لسنوات طويلة، ربما يعجبك تأمل تمثال جميل لكن لوقت قصير، لأنه
فعلا تمثال جميل، ويظل بلا روح، والفنان الجميل الذي يفتقر للموهبة هو تمثال بلا روح، عمره قصير فنيا، ولا يترك بصمة ولا أثرا.
بعد السماح بفتح دور العرض السينمائي في السعودية هل لديك نية للمشاركة في فيلم سينمائي؟
طبعا يسعدني أن اقدم لسينما وطني فيلم يليق بجمهورنا العريق، لكن لابد من التروي في الاختيار حتى نقدم الأفضل.
هل من الممكن أن نراك في الدراما العربية والمصرية؟
الدراما المصرية محطة مهمة لأي فنان عربي، وأنا أؤمن أن الفن لغة عالمية يستطيع أن يقدمها الفنان في كل زمان ومكان، وأتمنى أن أقدم أعمالا مميزة محليا وعربيا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

9 + 4 =