نيكولا غيسكيير يستوحي من الفنون الجميلة أزياء معاصرة مجموعة "لويس فيتون كروز" في قرية فنية تعود إلى القرون الوسطى

0

كتبت – جويس شماس:

كانت بدايته سلسلة الرحلات في موناكو منذ خمسة اعوام، وهاهو اليوم يعود الى الريف الفرنسي في الجنوب، لكنه اختار قرية سانت بول دو فانس التي تعود الى عصر القرون الوسطى، وهي معلم ينبض بالفن والجمال كما هي حال الاماكن التي اعتاد عليها لتقديم مجموعاته الراقية والفخمة لدار “لويس فيتون” الايطالية الشهيرة، حيث اختار مؤسسة Maeght الفنية التي تجمع على ارضها مجموعة كبيرة من اعمال لفنانين كبار، والتي لا تقل اهمية عن متحف اللوفر المحبب الى قلبه. انه المدير الابداعي لـ “لويس فيتون” ومصمم الازياء الفرنسي نيكولا غيسكيير الذي اخذ ضيوف الى عالم مبتكر واستثنائي يجمع بين جمال الطبيعة والفنون الجميلة ،ويترجم هذا السحر الى ازياء انثوية ومعاصرة تلبي ذوق المرأة المترفة وصاحبة الذوق الرفيع، وقد اعتمد على تقنيات خياطة منتقاة بعناية ودقة، وباليت الوان حيوية تمزج بين الكلاسيكية والتجدد مع اكسسوارات وادوات تطريز ملفتة للانظار وغير متوقعة ، مثل حقائب على شكل الكلب والقطة مع نظارات اللحام وقبعات رعاة البقر، بالاضافة الى LV التي تعتبر شعار الدار، واطلق العنان لافكاره ومصادر وحيه المأخوذة من كل ما هو جميل، ليجعلها مجموعة فريدة من نوعها، وكأنها احتفالية بمناسبة اعلانه عن بقائه في الدار، بعد ان كان قد اعلن سابقا عن نيته الرحيل.
لطالما عرف غيسكيير بأزيائه غير المألوفة والغريبة نوعا ما، واشتهر بالقصات المتناسقة والمزج بين الألوان والخامات، وبالفعل، استمر على النهج نفسه في “لويس فيتون كروز 2019″، واستطاع رسم بصمة خاصة به، وستايل يعيش لفترات طويلة ولا ينتهي عند الاعلان عن موسم جديد، واوضح انها تكريم لعارضة الازياء السابقة والمديرة الابداعية لمجلة “فوغ ” الشهيرة غريس كودينغتون وانجازاتها على مر العقود السابقة، حتى انه انتقى بعض العارضات بالشعر الاحمر للدلالة على لون شعرها، يقول: اريد الاحتفال بها كونها ايقونة في عالم الجمال والموضة، وعربون تقدير لحرفتها وقدرتها على تنسيق الازياء والتصاميم بطريقة استثنائية وجريئة، مشيرا الى ان الغرابة ان تحدد اسلوبك الخاص وشخصيتك ومهارتك في الخلط او المزج بين المكونات الموجودة بين يديك، وبالتالي يرى ان كودينغتون تمثل هذا النموذج، بل يعتبرها ايقونة في هذا المجال، وتجلى ذلك من خلال البذلات الرياضية المصنوعة من الحرير المزينة بشعار ومونغرام LV ورسومات القطط، المأخوذة من كتاب The Cattwalk Cats لها، وشدد على انه يريد ان تكون هذه المجموعة تأكيدا على ان الانسان حر في تبني ستايل خاص به مهما كان غريبا او غير مألوف، وقادر على الابتكار والمزج بين انماط مخنلفة بغية الوصول الى مبتغاه. من ناحيتها، اكدت كودينغتون، التي تبلغ من العمر 77 عاما، انها تعتبر غيسكيير صديقا مقربا، وانها تحب تصاميمه وازياءه، وقالت: طلب مني التعاون معه، وابديت سروري لهذه المبادرة، وقد رسمت له مجموعة من القطط مستوحات من اعمالي السابقة، في حين ان الكلاب التي رسمها تدل على جراء يمتلكها؛ ليون وأشيل”، واتمنى ان تنال اعجاب الجمهور، كما صممت بعض قطع الاكسسوارات.
وبالاضافة الى كودينغتون، حرص المدير الابداعي لـ “لويس فيتون” على الالتزام ببصمته التي تركز على الفنون الجميلة، لانه استوحى افكاره من الاعمال الفنية الموجودة غاليري Maeght وحدائقها التي تتضمن قطعا لـ Balthus وBonnard وCalder، وقال: اردت تقديم عربون تقدير واحترام لهذه المكان، فهو ينبض بالجمال والفن، ولا بد من الاعتراف بأنها مؤسسة فنية عريقة، بل قصة حب جميلة تجمع بين الفنانين ومصممي الديكور والعائلة”.
جسد غيسكيير نظرته للمستقبل بشكل واضح وجلي في مجموعته الاخيرة، من خلال الجوارب الجلدية العالية وSneaker Hybrids، مع لمحة يابانية تمثلت بالاحزمة المستوحاة من ملابس الجودو وفساتين مأخوذة من موضة ثمانينات القرن الماضي، ليؤكد ان نظرته للدار مزيج مبتكر يعبق بالفن والجمال، خصوصا ان امرأة اليوم تجمع ازياءها من هنا وهناك على طريقتها الخاصة، كما انها حريصة على ارتداء اكسسوارات تتماشى مع ستايلها، فساتين طويلة وواسعة واحذية “الكاوبوي” العالية ونقوش الـ Bandana واقمشة الدنيم والقبعات والنظارات الشفافة المستوحاة من قناع اللحام والحقائب على اشكال الحيوانات، واشار الى ان المنحوتات الموجودة في المكان لعبت دورا اساسيا في قصات ازيائه، فالفساتين واسعة وفضفاضة والاكمام منفوخة، كي تمنح المرأة الاحساس بالراحة والحرية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × 4 =