تعتبر المسرح محطة مهمة في مشوارها

هاجر عفيفي: أرفض العمل بهدف الانتشار تعتبر المسرح محطة مهمة في مشوارها

أشرف زكي “الأب الروحي”… وخطيبي مستشاري الفني

القاهرة – ايمان سمير:
تسعى منذ دخولها عالم التمثيل لدعم موهبتها وصقلها بالدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية، شاركت في عدد كبير من الأعمال الفنية، بدأت بأدوار صغيرة في مسلسلات “أريد رجلا”، “نقطة ضعف”، “امبراطورية مين” و”الصعلوك”، كما شاركت في السينما بفيلم “البر التاني”، علاوة على تجربتها المتميزة في المسرح الذي حصدت عنها جوائز وتكريمات مختلفة.
عن بدايتها الفنية، أعمالها وأحلامها، التقت “السياسة” الفنانة الشابة هاجر عفيفي، في هذا الحوار.

كيف كانت بدايتك الفنية؟
نشأت في مدينة بورسعيد، بدأت التمثيل أثناء مراهقتي من خلال قصر الثقافة، في عام 2009 قدمت مونودراما شاركت بها ضمن مسابقة مهرجان “نوادي المسرح”، وحصلت على جائزة “أفضل ممثلة” كما قدمت بعض الأدوار الصغيرة حتى عرفني المخرجون والجمهور، وعندما التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، اختارني المخرج محمد سامي للمشاركة في مسلسل “مع سبق الاصرار”، مع غادة عبدالرازق، ثم شاركت بأدوار صغيرة في مسلسلات “نقطة ضعف”، “أريد رجلا”، كما اشتركت في عدد من المسرحيات في المعهد، ثم في أعمال “البيت الفني للمسرح” التي حصلت من خلالها على عدة جوائز أهلتني لأن أكون وجها مألوفا لدى المنتجين والمخرجين، وبعدما ظهرت أمامهم بشكل جيد ما مهد لي بداية جيدة.
كيف ترين تجربتك في مسلسل ” الأسطورة”؟
هذه التجربة محطة مهمة في حياتي، لأن الشخصية التي قدمتها لاقت استحسان الجمهور والنقاد على حد سواء، علاوة على أنها أتاحت لي العمل مع مجموعة متميزة من النجوم مثل محمد رمضان، فردوس عبدالحميد، هادي الجيار وروجينا.
من رشحك للمشاركة في المسلسل؟
مخرج العمل محمد سامي فبعد مشاركتي معه مسلسل “مع سبق الاصرار”، اختارني لأجسد دور “مروة”، وأنا أعتبر عام 2016 “وجه السعد عليا” لأنني بجانب “الاسطورة” حصلت فيه على لقب “أفضلا ممثلة محترفة”، في مهرجان المسرح القومي عن العرض المسرحي “الخروج عن النص”، الذي عرض في عدد من البلدان العربية، كما حصلنا على أفضل عرض في “المهرجان العربي” في المغرب وحصد نحو 36 جائزة متنوعة.
ماذا يمثل المسرح لك؟
المسرح صنع اسمي، وعرفني من خلاله الوسط الفني، لذا يعتبر محطة مهمة جدا في حياتي الفنية، كل الأعمال التي شاركت بها، قدمتني أمام المخرجين والمنتجين بشكل لائق وأكثر احتراما، لم أذهب لأعرض موهبتي أمامهم، بل جاؤوا لمشاهدة أدائي.
كيف تتعاملين مع كل شخصيه تؤدينها؟
لاشك أن طريقة تناول كل شخصية، تختلف من دور لآخر، أحاول قدر الامكان دراسة الدور وأبعاد الشخصية، اجتهد وأبتعد تماماً عن الحماسة الزائدة لأي دور لانها تأتي بنتيجة عكسية أمام الجمهور ويظهر الممثل في شكل متوتر، لذا أحاول دراسة الشخصية وأعمل على أدائها ببساطة ودون تكلف، حتى تصل للناس.
هل قدمت أعمالا لمجرد الانتشار والتواجد على الساحة الفنية؟
أرفض نهائياً المشاركة في أعمال لمجرد التواجد، أو ما يطلق عليها مرحلة الانتشار، لأنني اذا شاركت في عمل ولم يتم تقديمي بشكل جيد يستحيل أن أظهر بعده في شكل لائق.
ما تقييمك للعمل مع غادة عبدالرازق؟
مسلسل “مع سبق الاصرار” كان بداية تعاملي معها وكنت طالبة في المعهد، في رمضان الماضي تعاونت معها للمرة الثانية من خلال مسلسل “أرض جو”، حيث قدمت دور ابنة عمها عبدالرحمن أبو زهرة، واستمتعت جدا بالعمل معها، وغادة من الممثلات اللاتي يهتممن بالعمل كله، تحرص على أن تقدم الممثل الذي يقف أمامها في أفضل وأبهى صورة، لأنه في النهاية يؤثر في شكل العمل بأكمله .
من الذي من تتمنين العمل معه؟
أعشق وبشدة صلاح ذو الفقار، أحمد مظهر وفاتن حمامة ولو كنت أعيش في زمنهم لتمنيت العمل معهم.
من أكثر من شجعك في الوسط الفني؟
الدكتور أشرف زكي هو أول من شجعني أيام دراستي في المعهد العالي للفنون المسرحية، وأعتبره الأب الروحي لي، وكان أستاذي في المعهد، واستمرت العلاقة الطيبة معه، أحرص على معرفة رأيه في أدائي، وتقييمه لخطواتي الفنية أولا بأول.
هل هناك من يهمك رأيه قبل الموافقة على أي عمل؟
خطيبي الممثل احمد ماجد أهتم واعتز جدا برأيه في الشخصيات التي تعرض علي، وقد عملنا سويا كثيرا منذ أيام المعهد، نحن أصدقاء، وعشنا قصة حب، وتمت خطبتنا، وأثق في رأيه لأبعد حد لأنه صاحب وعي ودراية ودراسة فنية تؤهله لابداء رأيه.
هل تقبلين المشاركة في مسلسل قدم من قبل في فيلم والعكس؟
لا أحبذ ذلك، فاذا كانت الرواية يمكن تحويلها واختزالها في فيلم، لكن فكرة صنع مسلسل، من فيلم قدم من قبل وعادة لا يقل عن 30 حلقة، فهذا يعني أنه سيتطلب بالضرورة حشو وتطويل وزيادة شخصيات لا توجد في العمل الأصلي، ما سيؤثر بالسلب عليه.
كيف ترين الفنانين الذين تعاونت معهم؟
محمد رمضان رأيته من خلال تعاملي معه في “الأسطورة” وهو شخصية متواضعة وابن بلد، هاني سلامة تعاملت معه في مسلسل “طاقة نور” فوجدته صاحب شخصية هادئة، ومتزناً ويحرص على العمل ككل ويتحلى بالانضباط، وملتزم بالمواعيد لأقصى درجة.