هاجموا الفندق بالفؤوس وسطوا على مجوهرات بأربعة ملايين يورو

باريس- أ ف ب:
نفذت عصابة عددها خمسة اشخاص، اول من امس، عملية سطو جريئة استهدفت فندق “ريتز” الشهير في باريس، واستطاعت الاستيلاء على مجوهرات تقدر بأربعة ملايين يورو.
وتمكنت الشرطة الفرنسية من القبض على ثلاثة من اللصوص في مسرح الجريمة، فيما لاذ اثنان بالفرار.
ووصل اللصوص الخمسة متسلحين بالفؤوس الى الفندق في ساحة “فاندوم” في باريس نحو الساعة السادسة والنصف مساء، وبدأوا بتحطيم واجهات الطابق الارضي والاستيلاء على المجوهرات المعروضة.
لكن دورية شرطة تمكنت من القبض على ثلاثة من أفراد العصابة، وبعد حين طوقت الشرطة المكان وأغلقت بعض الطرقات حول الفندق.
وقال عامل في الفندق:” سمعنا اصواتا قوية وكان هناك جلبة في الشارع والمارة احتموا في الفندق، ولم نعرف ما الذي يحدث حتى اخبرنا احدهم ان سرقة قد حصلت”.
وكانت ساحة “فاندوم” بواجهاتها الزجاجية الفخمة مسرحا للعديد من عمليات السرقة الكبيرة في وضح النهار.
ففي مارس العام 2016 استولى لصان على مجوهرات من محلات “شوبارد” تقدر بستة ملايين يورو، وذلك بعد تهديد الموظفين بمسدس وقنبلة. ولاحقا تم توجيه الاتهام الى ثلاثة اشخاص بهذه القضية.
لكن العملية الاشهر كانت في اكتوبر 2016 ضد نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان عندما تمكن لصوص يرتدون زي الشرطة من الوصول الى جناحها الفندقي وتهديدها بمسدس وسلبها مجوهرات بتسعة ملايين يورو.
واثناء فرار احد اللصوص من موقع السرقة على دراجة هوائية اوقع صليبا مرصعا بالالماس قيمته 30 الف يورو وجده احد المارة بعد ساعات، وتعد هذه هي القطعة الوحيدة التي تم استرجاعها من المسروقات.