هادي: إيران تتربص بالمنطقة..والحوثي مستعد لتسليم ميناء الحديدة اعتراض صاروخ على نجران... والمتمردون يسطون على جيوب التجار لتمويل معاركهم

0 4

عدن وعواصم – وكالات: أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، إن “مخاطر ايران وأدواتها الحوثية وأذرعها الارهابية لاتزال تتربص بالجميع ،لأطماعها التي تعمل عليها خدمة للمشروع الفارسي المستهدف لليمن والمنطقة العربية بصورة عامة”.
وخلال استقباله أمس في عدن، قائد قوات التحالف العربي عوض سعيد الاحبابي ونائبه سلطان بن فهد، والوفد المرافق لهما من السعودية والامارات، أكد هادي على وحدة الهدف والمصير المشترك لليمن ودول المنطقة، في مواجهة إيران والحوثيين.
على صعيد آخر، أكد هادي في مقابلة متلفزة، إنه لم يندم أبدا على قرار الاستعانة بالتحالف العربي لمواجهة الإنقلاب، معتبرا عملية “عاصفة الحزم” من أنجح القرارات المتخذة في العالم العربي.
من جانبه، كشف وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، أن مبادرة المبعوث الأممي مارتن غريفيث لتجنيب ميناء ومدينة الحديدة الصراع المسلح، “تشمل انسحاب الميليشيا الكامل وغير المشروط من مدينة وميناء الحديدة والصليف ورأس عيسى وبقية المناطق في الساحل الغربي، وتسليمها إلى قوات تتبع وزارة الداخلية للحكومة الشرعية”.
في المقابل، وتحت ضغط الخسائر المتلاحقة، أعلن زعيم المتمردين الحوثيين، عبد الملك الحوثي، موافقته على تسليم إدارة ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة، بشرط وقف التحالف العربي لهجماته.
وقال لقناة “الحرة” الأميركية: “أبلغت غريفيث، أن الحوثيين لا يرفضون الدور الإشرافي واللوجيستي الذي تريد أن تضطلع به المنظمة الدولية في إدارة الميناء، ولكن بشرط وقف الاعتداءات على الحديدة”.
ميدانيا، أعلنت قيادة التحالف العربي، أمس، أن دفاعاتها اعترضت صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيات الحوثي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه نجران السعودية، مضيفة أنه لم ينتج عن اعتراض الصاروخ أية إصابات.
من جانبها، تصدت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بدعم التحالف العربي، لهجومين شنهما الحوثيون على شرقي وغربي مديرية التحيتا.
وأسفر صد الهجوم غربي التحيتا عن مقتل سبعة من ميليشيات الحوثي وجرح اخرين، واضطرت ميليشيات الحوثي إلى سحب جثث قتلاها والجرحى نحو منطقة المزارع، بينما أجبرت غارات التحالف الميليشيات على التراجع خلال محاولة هجومها شرقي التحيتا.
على صعيد آخر، قتل ثلاثة مدنيين واصيب تسعة آخرون في قصف حوثي أصاب مبنى في سوق مزدحم في تعز.
من جهة أخرى، أفادت مصادر يمنية، بأن مليشيات الحوثي تلزم التجار في عدد من مناطق صنعاء عبدفع الأموال لهم، وتقديم مواد غذائية لمسلحيهم في جبهات القتال، موضحة أن الميليشيات فرضت على التجار تقديم مواد غذائية وتموينية، كما فرضت على ملاك الصيدليات والشركات الموردة للأدوية تقديم الأدوية.
من جهة أخرى، أفادت قناة “روسيا اليوم”، باستهداف موكب نائب الرئيس اليمني علي محسن صالح، بلغم انفجر قرب موكبه في محافظة مأرب مساء أمس، أدى إلى مقتل الملحق العسكري بالسفارة اليمنية في البحرين، وعدد من القيادات التي كانت برفقته، فيما لم يصب نائب الرئيس.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.