هادي: النصر على الحوثيين والحرية لليمن قريباً المبعوث الأممي وصل صنعاء لمناقشة سبل تنفيذ اتفاق السويد

0 42

عدن – وكالات: أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس، أن موعد النصر والحرية لبقية المحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين، قريب.
وقال هادي في افتتاحية نشرتها صحيفة «14 أكتوبر» الرسمية، تزامناً مع ذكرى ثورة 11 فبراير، التي انطلقت في العام 2011 ضد نظام حكم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، إن «ثورة 11 فبراير امتداد طبيعي للثورات اليمنية وذكرى لتجسيد الاصطفاف الوطني الكبير، و في مثل هذا اليوم افترش شباب الوطن ميادين صنعاء وعدن وتعز ومختلف المحافظات يحملون طموح وآمال اليمنيين في مستقبل عادل مشرق، مستندين الى نضال سلمي انطلق في المحافظات الجنوبية».
وأشار إلى أن «عملية انتقال السلطة ديمقراطياً في 21 فبراير العام 2012، شكلت نموذجاً مشرفاً للتغيير السلمي وعززت إرادة الشعب ولم تمارس الإقصاء».
وأضاف «إلا أن عشاق الظلام والتخلف قرروا الانقضاض على الإنجاز الوطني ووقف عملية التغيير بغرض فرض النموذج الإيراني في السلطة»، مؤكداً «سنستعيد دولتنا في يمن اتحادي جديد».
وأشاد بـ»الدور المحوري للأشقاء» في السعودية وبقية دول الخليج في مناصرة اليمن على إنجاز التغيير سلمياً من خلال المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية لتأسيس وتعزيز مبدأ المشاركة الوطنية في إدارة السلطة والتحضير لمؤتمر حوار وطني جامع يمثل كل شرائح وأطياف المجتمع اليمني».
من ناحية ثانية، وصل المبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث إلى صنعاء، أمس، لمناقشة سبل تنفيذ اتفاق السويد مع الحوثيين، كما وصل رئيس لجنة المراقبين الدوليين الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد إلى مطار صنعاء آتياً من عدن.
وسيبحث غريفيث مع لوليسغارد والحوثيين في آلية تبادل الأسرى التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات لجنة الأسرى في عمان، وسيعود بعد ذلك إلى الرياض للتباحث مع ممثلي الحكومة الشرعية.
وقال مصدر يمني إن لوليسغارد سيتوجه بعد ذلك إلى الحديدة من دون تحديد موعد محدد لذلك.
ميدانياً، أعلن الجيش اليمني أول من أمس، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في معارك بمحافظتي الضالع وحجة، مشيراً إلى أن المواجهات أسفرت عن مقتل ثمانية من عناصر الميليشيا، وجرح أربعة أخرين.
وفي حجة، سيطرت المقاومة الشعبية على مناطق وجبال الشاحي والحوج والذنبه ومنطقة قريات، بالإضافة إلى سلسلة جبال المندلة.
وقالت مصادر عسكرية إن «مقاومة منطقة حجور مسنودة بمقاتلات تابعة للتحالف العربي خاضت معارك مع المتمردين»، ما أسفر عن مقتل نحو 20 من الحوثيين وأسر 26 آخرين.
وفي تعز، وثق مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في تقريره الشهري، 135 انتهاكاً ارتكبها الانقلابيون في المحافظة خلال يناير الماضي، مضيفاً إنه تم توثيق مقتل 23 مدنياً، بينهم امرأتان قتلتا قنصاً، في حين قتلت الألغام 68 مدنياً آخرين.

You might also like