تعتبر " ستار أكاديمي" بدايتها الحقيقية في عالم الفن

هايدي موسى: “السنغل” أهم من الألبوم وانتشاره سريع تعتبر " ستار أكاديمي" بدايتها الحقيقية في عالم الفن

القاهرة – محمد أبوالعزم:
خاضت أولى تجاربها في التمثيل هذا العام من خلال مسلسل “لأعلى سعر”، أمام الفنانة نيللي كريم، وذلك بعد أشهر معدودة على مشاركتها في برنامج اكتشاف المواهب “ستار أكاديمي”، لتكتب شهادة ميلادها في الغناء والتمثيل بهذا المسلسل، الذي لفتت من خلاله أنظار الجمهور، كما استطاعت أن تتواجد بقوة على الساحة الغنائية، اذ قدمت عددا من الأغنيات، آخرها أغنية “هجرتني” التي حققت نجاحا باهراً.
عن كواليس مشاريعها الفنية وأسباب تأجيلها لألبومها الغنائي، التقت “السياسة”، الفنانة الشابة هايدي موسى في هذا الحوار.
ما تقييمك لتجربتك الأولى في التمثيل؟
شاركت في مسلسل “لأعلى سعر”، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، اعتبرها خطوة جيدة في مشواري الفني، رغم خوفي من تلك التجربة، خصوصاً أن المسلسل شارك فيه مجموعة من كبار الممثلين، لكن ما جعلني متحمسة لخوض التجربة هو مشاركتي فيها كممثلة ومطربة في نفس الوقت، ما أزال عني التوتر بنسبة كبيرة.
هل واجهتك صعوبات أثناء التصوير؟
اكيد، أجواء التصوير جميعها كانت جديدة عليَّ، التواجد داخل “بلاتوه” الدراما مختلف تماما عن الغناء، بصراحة “كنت مرعوبة”، لكنني وجدت دعما كبيرا من فريق العمل، خصوصاً نيللي كريم التي دعمتني واعطتني نصائح كثيرة، وأنا فخورة بالعمل معها.
كيف كان تعاونك مع نبيل الحلفاوي؟
أغلب مشاهد العمل كانت تجمعني به، فنان متميز لا يوصف، واستفدت منه كثيرا، كان ينصحني قبل تصوير أي مشهد، ونتدرب على الأداء معا، دعمني كثيرا في هذا المسلسل، كما كان يدعمني اثناء مشاركتي في برنامج اكتشاف المواهب “ستار أكاديمي” الموسم الحادي عشر، واعتبر نفسي “محظوظة” أنني تعاونت معه.
من رشحك للمشاركة في المسلسل؟
نبيل الحلفاوي والمخرج ماندو العدل، لأن الدور كان يتناسب معي باعتباري مغنية، الشخصية كانت لممثلة تجسد دور مغنية، كان دورا جيدا بالنسبة لي، شعرت بمدى ثقتهم في لتقديم الشخصية، لذا وافقت على خوض التجربة.
ما سبب قرارك خوض تجربة التمثيل؟
اردت خوض التجربة للتواجد مع الجمهور العربي بشكل عام والمصري بشكل خاص، ليتعرف على بشكل كبير، خصوصاً أن أغلب برامج المواهب أصبح الجمهور لا يشاهدها، كان التمثيل خطوة داعمة لمشواري الفني، وقد نجحت، ونلت اعجاب الجمهور، ولمست ذلك من أصداء ما زلت أتلقاها حتى الآن، منذ انتهاء العرض الرمضاني.
هل تنوين تكرار تجربة التمثيل؟
اذا وجدت العمل الجيد، والشخصية التي تتناسب معي، بالتأكيد سأوافق، خصوصا أنني أحببت التمثيل جدا، وطالما لا يؤثر على مشواري الغنائي فلا مانع لدي، وان كنت أركز في الوقت الحالي على الغناء، وأجهز أكثر من أغنية.
ما كواليس أغنيتك “هجرتني”؟
سعيدة جدا بالنجاح الذي حققته وأحبها وسعيدة وفخورة باختيار مدحت العدل وعمرو مصطفى لي لغنائها، أعجبتني كلماتها ولحنها لأنها تميل إلى الطرب، ذكرتني بأغنيات فايزة أحمد ووردة، لكن بتوزيع “مودرن”، يتناسب مع الوقت الراهن.
هل بدأت تجهيز أغنيات أخرى؟
أجهز لأكثر من أغنية “سنغل”، لطرحها خلال الفترة المقبلة، فالسنغل أصبح في الوقت الراهن أهم من الألبوم.
ما الأغنية التي تجهزين لها في الوقت الحالي؟
أغنية جديدة باسم “عيشها”، كلمات احمد حسن وألحان محمد فخراني وتوزيع محمد الشاعر.
ألم يعد الألبوم مهما؟
لا أقصد هذا المعنى، المقصود أن الأغنيات “السنغل” تنتشر سريعا، وتجعل المغني متواجدا مع جمهوره دائماً، بينما الألبوم يحتاج إلى وقت، اختيار الكلمات والألحان، التي أصبحت عملة نادرة حالياً، نعم الألبوم ضروري لأي مغنى كرصيد لمشواره الغنائي، لكنني قررت تأجيل هذه الخطوة خلال الفترة الحالية.
بم شعرت بعد حصولك على عدد من الجوائز؟
حصلت أخيراً على جائزتي “الميما” و”الدير جست”، فخورة جدا بهذه الجوائز التي أعتبر أن الجمهور السبب الرئيسي فيها، فهو من قام بالتصويت لي، ما يحملني مسؤولية كبيرة لتقديم الأفضل خلال الفترة المقبلة، لأرضي الجمهور الذي ينتظر مني كل جديد، وأحرص على سؤاله بشكل دائم، عبر “السوشيال ميديا”، في كل خطوة فنية أخوضها حتى يمكنني استكمال مشواري.
إلى أي مدى ساهمت مشاركتك في برنامج “ستار أكاديمي” في نجاحك؟
“ستار أكاديمي” كان خطوة مهمة في مشواري الفني، وبداية لشهادة ميلادي عند الجمهور، فقد تعرف عليَّ كمغنية وممثلة من خلال البرنامج، الذي تدربت فيه على كل شيء وليس الغناء فقط، اكتشفت المواهب التي بداخلي، عندما خرجت منه وسعيت لإثبات تواجدي على الساحة الفنية، وقد استطعت بشكل كبير اثبات نفسي، ومازالت لدى طموحات كثيرة لأحققها، فأنا في بداية مشواري الفني.
متى اكتشفت موهبتك في الغناء؟
منذ طفولتي لذلك التحقت بكورال الأطفال مع المايسترو سليم سحاب، ثم قدمت حفلات مع فرقة الأوبرا للموسيقى العربية، ما أهلني للمشاركة في برنامج “ستار أكاديمي” الذي أعتبره البداية الحقيقية لي في الوسط الفني.
من تحرصين على استشارته في الأعمال المعروضة عليك؟
أسرتي، وهم أكبر داعم لي وقد طلبوا مني المشاركة في برنامج “ستار أكاديمي”، وأدين لهم بالفضل في النجاح الذي أحققه، جمهوري أيضا يدعمني لذا أحرص على معرفة رأيه في أعمالي الفنية.
ماذا عن حياتك الخاصة؟
حياتي الشخصية تخصني وحدي، ولا أحب أن يتدخل أحد فيها نهائيا، وجمهوري يتفهم هذا الأمر.
من تحلمين بعمل “دويتو” غنائي معه؟
رامي صبري، تامر حسني وشيرين، كما أتمنى تقديم “ميكس” مصري مغربي، خصوصاً مع أسماء المنور.