هايف : “الانحدار والإسفاف” في وسائل الإعلام الرسمية دليل الخلل في الاختيار والتأهيل سأل الجبري عن الدرجات العلمية للمذيعين ومقدمي البرامج وقواعد تقييمهم

0

وجه النائب محمد هايف سؤالا إلى وزير الإعلام محمد الجبري مرتبطا بكلمة قيلت خلال تغطية تلفزيون الكويت انتخابات المجلس البلدي رأى فيها هايف أنها غير لائقة ، وقال في سؤاله أنه لوحظ في الآونة الأخيرة خروج بعض المذيعين في القنوات الرسمية للدولة المرئية والمسموعة عن قواعد ومواثيق العمل الإعلامي الرسمي التي يفترض أن تمثل الرّصانة والالتزام واستخدامهم لعبارات وتعليقات تنافي الذوق العام ، ولما كان الجهاز الإعلامي الرسمي للدولة يُفترض به نشر الوعي في المجتمع ورفع الذوق العام للمتلقين وعكس أخلاق وقيم وعادات المجتمع الكويتي المحافظ فإن هذا “الانحدار والإسفاف” في وسائل الإعلام وفلتات اللسان التي تخرج من بعض الإعلاميين الرسميين تُشكل خللاً في قواعد الاختيار والتدريب والتأهيل والمتابعة
وطلب هايف إفادته: ما الدرجات العلمية المطلوب توافرها في مقدِّمي ومُعدّي البرامج المختلفة في الإذاعة والتلفزيون الرسميين؟ وهل يتم قبول مذيعين ومعدين يحملون مؤهلات أقل من الإجازة الجامعية؟ وما شروط اختيار وتوظيف المذيعين والمعدين في الإذاعة والتلفزيون؟ وما سندها القانوني؟ وهل يتم عقد دورات تدريبية وتأهيلية للمذيعين والمعدين المشار إليهم قبل انخراطهم في العمل الميداني؟ وهل يتم إجراء تقييم دوري للمذيعين والمعدين؟ وما قواعد تقييم المذيعين والمعدين؟ وما سندها القانوني إن وجدت؟ وهل توجد تعليمات مكتوبة ومحددة ترسم الإطار العام لعمل المذيع والمعد؟ وهل توجد تعليمات ثابتة للمذيعين الذين يعملون في برامج البث المباشر؟ كما طلب تزويده بكشف بأسماء المذيعين والمعدين في تلفزيون وإذاعة الكويت الذين تم تعيينهم خلال العشر سنوات الماضية، مبيناً قرين اسم كل منهم شهادته العلمية وجهة الحصول عليها ومعدّله العام فيها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × 5 =