هايف: وعدتنا الحكومة بإعادة جناسي 16 عائلة … وأطراف تدخلت للتعطيل رفع السقف وطالب بحل سريع للأزمة وإلا سنستجوب المبارك

0

الحربش:معلوماتنا تفيد بأن “الملفات ماشية” باستثناء واحد
الملف يجب أن يحسم ويغلق للأبد والوقت حان بل تأخر لإعادة الجناسي إلى الجميع

كتب ـ المحرر البرلماني:
عادت قضية الجناسي المسحوبة الى الواجهة مجددا، مع تصعيد باد للعيان وتأكيدات على أن “الصبر قد نفد” لا سيما بعد مرور عام ونصف العام على اتفاق التهدئة الذي تم التوصل إليه وقضى بتحصين رئيس الوزراء من المساءلة مقابل إعادة الجناسي المسحوبة.
التصعيد الأخير قاده النائب محمد هايف الذي أكد أن استجوابه لسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك حول الجناسي المسحوبة قائم وإن تم تجميده في هذه المرحلة على أمل التوصل إلى الحل الجذري لهذا الملف.
وقال هايف في تصريح إلى الصحافيين أمس:سواء علقنا الاستجواب أو نفذناه فلا بد أن يكون الرأي جماعيا في هذا الموضوع،وهذا ما حدث في الآونة الأخيرة عندما تشاورنا مع النواب،وعادت لجنة النظر في الجناسي المسحوبة الى العمل بنشاط(!)
وشدد على أنه لا يجوز شرعا ولا عقلا أن تطول هذه المظلمة التي هي في حقيقتها تصفية حسابات وخصومات سياسية دخلت فيها أطراف متصارعة ودفعت به لأسباب سياسية،ونحن نقول إن هذه الاسباب انتفت ويجب عودة الجناسي بأسرع وقت، وإن علق الاستجواب فقد يعود مرة أخرى إذا لم ننته من هذا الملف.
واضاف: في الأيام السابقة تحركنا
لعقد لقاءات مع الحكومة وذكرنا لهم ان استجوابنا جاهز وهذا ليس تهديدا لكننا ملزمون شرعا وعقلا وسياسيا وإنسانيا بالملف، ولا يمكن ان نتخلى عنه فتحرك المسؤولون إلا ان جهودهم تعثرت تجاه لجنة النظر بالجناسي، ما دفع باتجاه استخراج الجناسي عن طريق مجلس الوزراء.
وكشف هايف عن تلقيهم وعدا في الأيام الاخيرة بخروج ١٦ ملفا، مشيرا إلى أن هناك أطرافاً سعت إلى إيقافها بمجلس الوزراء بعدما تنبهت الى أن الموضوع محرج لها لذا تقرر إعادة اللجنة وفتح الملف.
واكد ان النواب اعطوا الحكومة فرصة، معربا عن تفاؤله بأن تستمر اللجنة في أعمالها ونشاطها الذي بدأته قبل يومين ، لافتا الى انه بانتظار النتائج وسيراقب ما تقوم به سواء في موضوع الخمسة الذين سحبت جناسيهم ومنهم نبيل العوضي ومسعد الخثيه واخوانه وسعد العجمي واحمد الجبر ، أو بالنسبة الى العائلات الأخرى الكثيرة مثل الهيت والماشع وغيرهما من العوائل التي سحبت خلال الازمة ويجب ان ننتهي من ملفاتهم.
من جهته ، شدد النائب جمعان الحربش على ضرورة طي ملف الجناسي المسحوبة نهائيا من خلال إعادة الجناسي المسحوبة بسبب موا قف سياسية، مشيرا إلى إنه اطلع خلال عضويته في لجنة التحقيق بمحاور استجوابي رئيس مجلس الوزراء على ملف الجناسي المسحوبة، وتأكد له أن عملية السحب التي تمت هي (سحب سياسي) وليست لها صلة بالقانون.
وأَضاف في تصريح إلى الصحافيين : وصلتنا معلومات تفيد بأن “الملفات ماشية” باستثناء شخص ، وأنا أقول أن الكل يجب أن تعود له حقوقه إلا إذا ثبت عليه تزوير ، وحينها قدموا الدليل على هذا التزوير وإذا ثبتت عليه خيانة فزودونا بالحكم القضائي الذي أثبت عليه الخيانة، أما أن تسحب جناسي أسر كاملة بسبب تقرير يمكن أن يكتبه ضابط فهذا أمر غير مقبول.
وأعرب الحربش عن تفاؤله بأن يطوى الملف ، ودعا رئيسي مجلسي الأمة والوزراء ، إلى حسمه في القريب العاجل ومرة واحدة للجميع،مؤكدا أن الاطالة لم تعد مقبولة لا سياسيا ولا أخلاقيا.
واستدرك قائلا : “بعد مرور ما يقرب من سنة ونصف السنة على التهدئة التي تمت وكان سببها الرئيس عودة الجناسي، ومع تلقينا تطمينات وتأكيدات في الفترة الأخيرة وهي مقدرة بالنسبة لنا، ونؤكد أن الملف يجب أن يحسم ويغلق للأبد و الوقت قد حان بل تأخر”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × واحد =