هبطت 22 ألف قدم أثناء انعطافها مرتين بشكل مفاجئ

أثينا – ا ف ب: أعلن وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس ان الطائرة المصرية التي تحطمت في البحر المتوسط قامت بانعطافتين مفاجئتين قبل ان تهبط مسافة 22 ألف قدم وتختفي عن شاشات الرادر.
وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي ان الطائرة “قامت بانعطافة 90 درجة الى اليسار ثم 360 درجة الى اليمين أثناء هبوطها من ارتفاع 37 الف قدم الى 15 ألف قدم” قبل ان تختفي عن شاشات الرادار فيما كانت على ارتفاع عشرة آلاف قدم.
وأوضح ان “الصور التي حصلنا عليها تشير الى ان الطائرة بينما كانت على بعد 10 الى 15 ميلاً داخل المجال الجوي المصري، قامت بالانعطافتين”.
من جهتها، أعلنت هيئة الطيران المدني اليوناني ان قائد الطائرة لم يذكر “أي مشكلة” في حديثه الاخير مع المراقبين الجويين اليونانيين.
وقال رئيس المصلحة قسطنطين ليتزيراكوس لتلفزيون “انتينا” اليوناني “تحدث المراقبون الجويون مع القائد عندما كانت الطائرة فوق جزيرة كيا (جنوب شرق اتيكا) على ارتفاع 37 ألف قدم. ولم يذكر أي مشكلة”، مؤكداً “ان الطيار كان في مزاج جيد وشكرهم باليونانية”.
وأضاف: ان الاتصال الاخير تم “بعيد الساعة 00,05 ت غ” أي نحو الثالثة وخمس دقائق فجراً، لكن قائد الطائرة توقف عن الرد عن اتصالات المراقبين الجويين اليونانيين التي توالت “حتى الساعة 00,29 ت غ عندما اختفت الطائرة من شاشات الرادار” بعد خروجها من المجال الجوي اليوناني.
كما أكد مصدر من الطيران المدني اليوناني عدم تلقي “أي إشارة استغاثة من الطائرة”.