هجوم يستهدف مقراً لـ”الحرس الثوري” في الأهواز

هاجم مسلحون ينتمون لـ”كتائب الشهيد محيي الدين آل ناصر”، الجناح العسكري لحركة “النضال العربي لتحرير الأحواز”، ثكنة عسكرية تابعة لـ”فرقة ولي عصر” للحرس الثوري في ناحية الغيزانية شرق مدينة الأهواز العاصمة عصر أول من أمس.
ونقل موقع “العربية” الالكتروني، أمس، عن قيادي في “كتائب الشهيد محيي الدين آل ناصر” تأكيده أن جنود الكتائب هاجموا الثكنة العسكرية بعد وصول معلومات مؤكدة عن تحضيرات لوجيستية كبيرة بحضور قيادات كبيرة لـ”الحرس الثوري” بهدف التخطيط والاستعداد لإقامة مراسم عزاء للرئيس الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني.
وأضاف القيادي أن اشتباكات ضارية نشبت بين عناصر الكتائب وحراس الثكنة، مما أدى لسقوط عدد من عناصر “الحرس الثوري” بين جريح وقتيل، مضيفاً أن مسلحي الكتائب استخدموا البنادق الآلية (كلاشنيكوف) في هجومهم على الثكنة التي تستخدم بشكل واسع لأغراض لوجستية من قبل “الحرس الثوري”.
وأكد شهود عيان أن العشرات من سيارات الأمن و”الحرس الثوري” والإسعاف هرعت إلى مكان العملية، وفرضت طوقاً أمنياً على المنطقة ونصبت حواجز أمنية وعسكرية لتفتيش المركبات والمواطنين الأهوازيين الذين يدخلون إلى المنطقة أو يخرجون منها.

Print Friendly