هل أصبحتم يا نواب الغفلة أنتم الحكام؟ قراءة بين السطور

0

سعود السمكة

ماذا تريد ياهايف؟ هل تعتقد أن تلويحك باستجواب معالي وزير الداخلية أنه سوف يأتيك فوراً ليثني أمامك ركبتيه وينفذ رغبتك ، بأن يجعل الأخ الفاضل صالح الفضالة يغير قوانين وسياسة الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية ، حتى يتسنى لك أن تزايد في هذه المسألة،لتملأ صندوقك الانتخابي أصواتاً؟ هل هذه هي الأمانة النيابية؟ هل هذا هو القسم العظيم الذي أديته وفق المادة 91 من الدستور؟ وهل المادة “100” التي وضعها رجالات الكويت في الدستور المتعلق في الاستجواب قبل 55 عاما قد وضعوها للعبث؟
أي هراء هذا؟ فعلا لقد فعلتم العبث بأبشع صورة في تدخلاتكم باختصاصات السلطات الأخرى، وهمشتم مواد الدستور الى أبعد الحدود، ومارستم الزحف القبيح على اختصاصات الغير، ووضعتم أنفسكم وكأنكم الأمرون الناهون في البلد.
لقد مارس زملاؤكم قبلكم وقاحة التعدي على القضاء وقلب حقائق أحكامه، حيث وصفوا أحكامه بالمسيسة، وأنه قضاء مسير، ومارس زملاؤكم من عناصر المعارضة المضروبة وقاحة التطاول على مسند الإمارة،ومع هذا ها أنتم وزملاؤكم في هذا المجلس تطالبون الدولة بأن تعيد الجناسي المسحوبة بقرار سيادي كونهم مارسوا العدوانية على الدولة التي أطعمتهم بعد جوع وكستهم بعد عُري وأمنتهم بعد خوف، كما تطالبون بالعفو عمن هدد الأمن العام والاستقرار، وذهب بعدوانيته لاسقاط الحكم وتدمير الدولة، والآن سيادتك تريد من الدولة أن تلغي أنظمة وقوانين ولوائح وإجراءات الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية،ويغير سياسته مع المدلسين والمزورين والكذابين ،ليساووهم مع أصحاب الحق المستحقين وهم قلة قليلة؟
هذه القلة القليلة يا هايف تتمتع بحقوقها الإنسانية كافة، ولا تعاني من أدنى ظلم أو تعسف، وليس لديها مشكلة مع الجهاز، الا أنكم تريدون أن تزايدوا على الدولة، لتثبتوا بانكم أكثر إنسانية منها، في الوقت نفسه أنكم بحاجة إلى فهم أعمق بقضايا حقوق الانسان، فهذه الحقوق التي تتحدث عنها تريد من الدولة أن تعدل أنظمتها وقوانينها ليرضى عنها من هو مخالف هذه الانظمة، وتلك القوانين ثم تطاولك على الاخ الفاضل صالح الفضالة وتصفه بأنه يمارس التعسف مع البدون، فهذا تعد ظالم ينهى عنه الشرع الذي تطنطنون به على مدار الساعة في مزايدة سمجة على خلق الله ،لاظهار أنفسكم وكانكم اكثر طهرا وتمسكا بالدين وأكثر منهم فقها وعلماً.
ان الدولة مطالبة بان تضع حدا لهذه الهرطقة والعبث الذي يمارسه هؤلاء النواب، فقد ذهبوا بعيدا بالعبث الى حد ما لا يجب السكوت عنه ،واصبح التسفيه بالمواد الدستورية يمارس من دون حياء، والا ما معنى هذه التهديدات التي لا تعبر سوى عن ثقافة غارقة في فجور المسخرة والعدوانية الشيطانية اللامسؤولة ، كمن يقول اعيدوا الجناسي المسحوبة والا سوف نستجوب سمو رئيس الوزراء ، او اذا لم يصدر عفو فاننا سنشرع قانونا وكأنكم اصبحتم تنازعون رئيس السلطات على صلاحياته، او اذا لم يتم تعديل نظام وقوانين الجهاز المركزي الذي يعالج اوضاع المقيمين بصورة غير قانونية فسنستجوب معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ خالد الجراح، من انتم حتى تهددوا الدولة وتجوروا على الحكومة وتريدوا ان تصبحوا نوابا وحكومة وسلطة قضائية وتنازعوا رئيس السلطات على صلاحياته.
لذلك عليكم ان تتأدبوا وانتم تتعاملون مع دولة دستورية ، وتحترموا بقية سلطات الحكم وتلتزموا حدودكم ، فالدولة في نهاية الامر فيها حاكم جعل منه الدستور رئيسا للسلطات جميعا ” السلطة التشريعية يتولاها الامير ومجلس الامة وفقا للدستور مادة (5) ،السلطة التنفيذية يتولاها الامير ومجلس الوزراء والوزراء على النحو المبين بالدستور مادة 52 ، السلطة القضائية تتولاها المحاكم باسم الامير في حدود الدستور مادة53 ، فهل أصبحتم يا نواب الغفلة أنتم الحكام؟

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × أربعة =