هل الطعام المتبل والحار صحي؟

0

ترجمة- أحمد عبد العزيز:

هل سبق لك أن تناولت خطأ فلفلا حارا للغاية، ربما تتذكر العواقب بشكل كبير، فانت تصببت عرقا، وتشعر ان فمك يحترق، ويرشح أنفك لمدة نصف ساعة أخرى. الطعام غير الحار مختلف وأكثر لطفاً، وصحي حقا، ولا يبدو مثل تلك التجربة القاسية لك مع الفلفل الحار، لكن تذكر ايضا ان الطعام الحار في الواقع صحي جدا. والتقارير العلمية ذكر فيها انه يسبب مشكلات في المعدة، والحقيقة ان تلك التقارير غير موثوق بها، اذ على العكس: عندما تعتاد على ذلك، ستجد أن الفلفل مفيد لك، واليك الأسباب:

لماذا يكون الطعام “سبايسي”؟
دعونا أولا نرى أين يأتي الإحساس الحارق؟ الحقيقة أن الجاني هنا هو مادة الكابسيسين capsaicin، والموجودة في جميع أنواع الفلفل. وهذه المادة موجودة في النبات للدفاع عن نفسه ضد الحيوانات والفطريات. فليس من الغريب أن يكون لها تأثير غير مريح إلى حد ما على الأعصاب الموجودة في الفم!
يختلف كل شخص في كيفية تفاعله مع الكابسيسين، ولكن هناك العديد من النتائج التي تحدث للجميع بلا استثناء. فهذه المادة تحفز المستقبلات الموجودة في الفم والحلق والمعدة.
وتنقل لدماغك إشارة على ارتفاع درجة الحرارة. وهو ما يخفف المخاط ، ويمكن أن يهيج المعدة والأمعاء.

القيمة الغذائية للفلفل
لماذا يعتبر الطعام الحار جدا صحيا؟ في البداية الفلفل نفسه مغذ مثالي ، فهو غني بالفيتامينات. هل ما زلت تتناول البرتقال ليحميك من نزلات البرد في الشتاء؟ هل تعرف أن الفلفل يحتوي نسبيا على الكثير من فيتامين C! بالإضافة إلى أن به أيضًا العديد من المعادن التي يحتاجها جسمك للعمل بشكل صحيح.
فالفلفل به الكالسيوم الذي تحتاجه عظامك ، والبوتاسيوم الذي يضبط لديك ضغط الدم، والحديد اللازم لنقل الأكسجين. كما يوجد فيه المنغنيز والمغنيسيوم بكميات صغيرة. وأخيرا يحتوي الفلفل الطازج على مضادات الأكسدة المختلفة مثل الكاروتين.

الغذاء الحار مفيد للقلب والأوعية الدموية
فيتامين “C” هو السبب الأول لفوائد الفلفل في تعزيز صحة الأوعية الدموية. كما يسرع الكابسيسين من تدفق الدم. وكلما كانت لديك أوعية دموية صحية يكون ضغط الدم فيها أكثر استقرارا. علاوة على ذلك فالطعام الحار جيد للكولسترول. لأنه يقلل من كمية الكوليسترول منخفض الكثافة LDL (وهو الكولسترول الضار) ويزيد من كمية الكولسترول عالي الكثافة HDL (المفيد) باختصار فإن الأسطورة الشهيرة التي تقول إن الطعام الحار ضار لقلبك هي محض هراء لا صحة لها. فالعكس هو الصحيح لأن القلب والأوعية الدموية تصبح أكثر صحة مع الطعام المتبل الحار.

الطعام الحار يقاوم الإجهادSTRESS
ربما لا تسترخي على الفور بعد وضع ملعقة من الفلفل في فمك ولكن على المدى الطويل، يساعدك هذا الطعام الحار على تخفيف التوتر. وقد تسأل -عزيزي القارئ -كيف يتم هذا بالضبط؟
والإجابة أن الطعام الحار يحفز إنتاج السيروتونين . وهذه المادة تعمل كنوع من المسكنات ، وكلما ارتفعت مستويات السيروتونين كلما تسلل إليك الشعور بالهدوء والاسترخاء . كما أن الفلفل يعمل كمسكن للألم بسبب نفس التأثير! على سبيل المثال يتم تخفيف الصداع بعد تناول وجبة خفيفة حارة . قد لا ينجح ذلك مع الجميع، لكن الأمر يستحق المحاولة ، فلماذا لا تجربه؟!

الطعام الحار يسرع عملية الأيض
من المميزات الأخرى للكابسيسين أنه يسرع عملية التمثيل الغذائي ، فعندما تدفئ هذه المادة جسمك قليلاً ، فهذا بدوره يؤدي إلى حرق مزيد من السعرات الحرارية. أفضل الأخبار هي أنك لا تحتاج لمواصلة الحركة. فسوف يرتفع معدل حرق السعرات الحرارية تلقائيا وأنت مستريح . قد لا يكون هذا التأثير كبيرا بالطبع . إذا لم يصحب ذلك خطوات أخرى . وإضافة الفلفل الأحمر في كل وجبة لن تجعلك تفقد كيلوغراما بطريقة أشبه بالسحر. ومع ذلك فمن الممكن أن يسهم حجر صغير على المدى الطويل في بناء الجسم الصحي الرشيق!
الطعام الحار يمنع الالتهاب
الالتهابات المزمنة هي سبب الأمراض المختلفة ، مثل الروماتيزم وربما بعض أشكال السرطان. والطعام الحار يساعدنا على قهر الالتهابات وهناك عدة أسباب لذلك. منها الكابسيسين . فهو لا يحارب فقط الالتهابات الموجودة ، ولكنه يساعد أيضًا في منع حدوث التهابات جديدة. لذلك فإنك تضرب عصفورين بحجر واحد! كما يعمل الكاروتين المضاد للأكسدة ضد الالتهابات وغيرها من العوامل التي يمكن أن تسبب تلفًا في الخلايا. باختصار قد تشعر بحرقة من الفلفل ولكن على المدى الطويل ستقهر الالتهاب.

الطعام الحار والتبريد
ألم تلاحظ أن الطعام الحار يستهلك كثيراً في البلدان الحارة ؟ الكاري الساخن في الهند ، على سبيل المثال ، أو في الأطباق التايلاندية. وماذا عن السالسا التي تنتشر في أميركا الجنوبية والطعام في وسط أفريقيا؟ السبب بسيط للغاية فالفلفل يبرد الجسم. صحيح أنه يجعلك تتعرق كثيرا، لكن يعقب ذلك تبريد للجسم، فعندما ترتفع درجة حرارة جسمك قليلاً ، سيكون الهواء المحيط بك أكثر برودة نسبيا. لذلك ليست فكرة سيئة أن تتناول حساء أو سلطة حارة في يوم صيفي قائظ!

كيف تخفف تأثير حرارة الطعام؟
هل أنت متحمس لتناول الفلفل الحار، ولكن ماذا عن الحرقة التي تشعر بها في فمك، ألا يوجد حل؟! قد تلجأ إلى شرب الماء ، ولكن قد تزيد الأمور سوءا! المشروبات الساخنة مثل شاي النعناع هي الخيار الأفضل. كما تعمل منتجات الألبان بشكل جيد لإطفاء الحرارة، وكذلك اللبن الزبادي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر + ستة عشر =