هل يحاصر “حزب الله” الحريري بعد نتائج الانتخابات؟

0

رغم أن “حزب الله” نجح من خلال قانون النسبية الذي فرضه على القوى السياسية وفي مقدمهم رئيس “تيار المستقبل” سعد الحريري، وهذا ما ظهر من خلال نتائج الانتخابات النيابية التي أظهرت بوضوح أن الحريري خسر وكالة تمثيل الطائفة السنية سياسياً، بفوز عدد من منافسيه في أكثر من منطقة، إلا أنه وبحسب أوساط سياسية رفيعة كما تقول لـ”السياسة”، فإن لا قدرة لـ”حزب الله” على تحمل تداعيات إبعاد الحريري عن السلطة من خلال تسمية شخصية سنية أخرى لتشكيل حكومة ما بعد الانتخابات.
وقالت الأوساط السياسية إن الحريري سيبقى رئيساً لأكبر كتلة نيابية سنية في البرلمان، وإن تقلص عدد نوابه، وباعتبار أن أجواء التسوية الرئاسية لا تزال قائمة، وبالتالي فإن رئيس الجمهورية ميشال عون ليس بوارد التضحية بالحريري، لأنه يدرك تماماً أن مصلحة البلد تقتضي بقاء رئيس “المستقبل” على رأس الحكومة.
وأضافت ان عون لن يغامر في اتخاذ أي خطوة تستهدف الحريري، حتى وإن كان موقف “حزب الله” معارضاً، في حال رفض تسمية الحريري لتشكيل الحكومة، خصوصاً أن الأخير قادر على تأمين أكثرية نيابية تمهد له الطريق للعودة إلى رئاسة الحكومة.
في المقابل، اعتبرت أنه في حال عدم قدرة “حزب الله” على إبعاد الحريري عن الرئاسة الثالثة، فإنه قد يلجأ إلى تصفية حساباته معه، من خلال عرقلة عملية تشكيل الحكومة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 + عشرة =