هل ينجح التنويم المغناطيسي في قهر القلق؟

0 108

هل تعاني من هجمات القلق بشكل متكرر؟
وهل قيادتك للسيارة وسط الزحام المروري تسبب لك الاضطراب؟
وهل تنزعج وتتعرق عند إلقاء محاضرة أمام الجمهور؟!
إذا كانت الإجابة بنعم على واحد من الأسئلة السابقة ، فأنت بلا شك تعاني نوعاً من اضطرابات القلق ، وأنت بحاجة للتفكير في اللجوء إلى التنويم المغناطيسي لمواجهة هذا القلق ودحره.
في كثير من الحالات قد يكون هذا القلق، وهذه الإشارات علامة واضحة على اهتمامك بأداءك وبما تكلف به من مهام تماماً مثل قلق الطالب عند اقتراب موعد الامتحانات ( خاصة عندما لا يكون مستعدا بشكل كامل لهذا الامتحان) وقد تشتد مشاعر القلق وقد تسبب ما يشبه الشلل، فتعوقنا عن أداء العمل الموكول لنا، وأحيانا قد يكون القلق حاداً لدرجة أن يسبب الرهاب ( الفوبيا) من الأماكن المكشوفة ، وهو ما يحتاج إلى علاج منهجي ، وفي كثير من الحالات قد يكون سبب الذعر والهلع وراثياً أو بيولوجياً، وليس بالضرورة مرده إلى الجهاز العصبي.
إذا كانت أسباب القلق جينية ( وراثية) فإن التنويم المغناطيسي هو الحل ، لأنه يتعامل مع هذه المؤشرات لكي يسهل على المريض الذي يعاني القلق أن يمارس حياته اليومية بلا إزعاج ، وإذا كان السبب بيولوجيا ، فإن تخفيف ذلك بالعلاج الدوائي سيجعل الأعراض أقل حدة ، وقد تختفي مع استكمال العلاج ، ويكون في استخدام التنويم المغناطيسي ما يزيد شعور المريض بالثقة بنفسه، وتأكيد ذاته بعد اختفاء الأسباب الفسيولوجية للقلق.
وإذا كانت نوبات القلق سببها الحالة النفسية العامة للمريض فإن الجمع بين التنويم المغناطيسي والعلاج النفسي التقليدي هو الحل الأمثل. ويمكنك الاعتماد هنا على واحد من مراكز العلاج بالتنويم المغناطيسي المعتمدة والمصرح لها من الجهات الطبية بمزاولة عملها للحصول على أفضل النتائج .
يمكن لخبراء التنويم المغناطيسي الأكفاء والمؤهلين معرفة الأسباب الرئيسية للقلق والضغوط وتحديد العلاج الرئيسي الذي يخفف الأعراض.
العلاج بالتنويم المغناطيسي للقلق لا يخفف الأعراض فقط ، بل يضع الأسس القوية لتعزيز المشاعر والعواطف الإيجابية التي تتفاعل مع أي نوع من المشكلات المرتبطة بالقلق مثل اضطرابات الفوبيا (الرهاب) والتوتر المتكرر. كما يساعد التنويم المغناطيسي على إنقاص الوزن، والإقلاع عن التدخين والتخلص من العادات السيئة الأخرى.
توجد كتب متعددة ومواقع على شبكة الانترنت لتعليم مباديء التنويم المغناطيسي فيمكنك تعلمها بسهولة وممارستها بعد ذلك ولكن وفق الشروط والضوابط التي تضعها وتتابع تنفيذها الجهات الطبية الرسمية .

You might also like