هم الأقوى! زين و شين

0 142

لم يكد ينشف حبر تصريح وزير البلدية وليد الجاسم المتعلق بالاحلال، أو تكويت الوظائف، وإنهاء عقود المستشارين الوافدين إياهم، إلا ويخرج علينا تصريح عاجل يقول: “لا نية لتكويت الوظائف، أو إلغاء نظام الكفيل حاليا، فالموضوع يحتاج الى ما فوق سبع سنوات لاتخاذ القرار”!
للأمانة هذا التصريح لم ينسب إلى مسؤول حكومي، لكنه مسرب من جهات ذات صلة، وبالتأكيد أن للأخوة الأشقاء إياهم يد فيه، فهم كما يعرف الجميع يتحكمون في مفاصل الدولة، وهم الأقوى حاليا، ولا يستبعد أن هذا الذي سوف يحصل، فهم وإن لم يكونوا اصحاب القرار، لكنهم الذين يوجهون أصحاب القرار، وكلمتهم مسموعة حتى اليوم.
السؤال المهم: ماذا عن وزير البلدية الذي أضاء الشمعة الأولى، ولم يقف يلعن الظلام، وكل ما يرجوه الشعب الكويتي كله أن لا تنطفئ شمعته، التي طال انتظارنا لها، ثم لا نجد من يضيء شمعة اخرى، والذي نرجوه حقا أن يخيب ظننا بأنهم هم الأقوى، أو قل هم من يسير البلاد، فلمساتهم واضحة جدا، وضوح الشمس في رابعة النهار في التسريب الاخير، وكان الله بعون الآلاف من المواطنين الذين ينتظرون في ديوان الخدمة، حتى من ينتظر سريرا يخلو في احد المستشفيات، فملاييننا تصرف على علاج عيال الناس… زين.

طلال السعيد

[email protected]

You might also like