أكدت على أنها لن تعمل في المسرح مجدداً إلا بشروط

هنادي الكندري: وقفة وفاء للأصدقاء أعادتني إلى “أحلام الشوارع” أكدت على أنها لن تعمل في المسرح مجدداً إلا بشروط

كتب – مفرح حجاب:
أعربت الفنانة هنادي الكندري عن سعادتها لعودتها لبطولة مسرحية “احلام الشوارع” من جديد بعد اعتذارها وقالت: اعتذرت في البداية بسبب ظروف خاصة بي، رغم العلاقة الطيبة التي تربطني بالقائمين على هذا العمل، سواء المخرج عبدالله لويس او عبدالعزيز صفر وسلطان شاهر، لكني ذهبت اليهم مرة اخرى وطلبت منهم ان اقف بجوارهم مجددا “وقفة وفاء” من اجل انجاح العرض المسرحي، حتى ان لم اشارك كممثلة، لانهم يستحقون هذه الوقفة، حيث التقيت المشرف العام على العرض المخرج عبدالله لويس، ووجدت كل ترحيب، مشيرة الى انها ستقدم شيئا جديدا يحدث للمرة الاولى في عرض مسرحي بالكويت، عبارة عن مقدمة استعراضية مهمة في البداية تحكي تفاصيل العرض، ثم تشارك بصوتها من خلال شخصية “الراوي”.
واعتبرت الكندري ان هذه المسرحية تضيف لاي فنان يشارك فيها، لانها تحمل طابعا فنيا مختلفا في كل تفاصيلها، فضلا عن فكرتها الاساسية التي تحترم عقلية الجمهور اذا ما وضع في الاعتبار انها ليست موجهة للطفل فحسب، وانما للاسرة بكاملها، لافتة الى ان هذا العمل يحمل مضامين فنية بحتة غير مبتذلة وغير مكررة، وهي عملية نادرة في المسرح.
واوضحت هنادي ان “احلام الشوارع” فيها الكثير من المتعة والابهار، سواء في الديكور والازياء او التقنيات الفنية، بالاضافة الى كم الكوميديا التي تحمل فكرا وهدفا ليست كوميديا مجانية، منوهة الى ان الجمهور سيجد ترفيها وحكاية فنية جميلة.
وكشفت هنادي عن تواجدها في هذه المسرحية ليست فقط لان الفكرة اعجبتها فحسب، وانما ايضا لتكون عند وعدها للجمهور وجميع “الفانز” الذين يتابعون حساباتها في “السوشيال ميديا”، وقالت: وعدتهم اذا نجحوا جميعا في الفصل الدراسي الاول سأكون متواجدة على المسرح من اجلهم، مشددة على انها تعتز كثيرا بكل جمهورها الذي يتابعها، لا سيما عبر مواقعها وتطلق عليه “العصابة” نظرا للعلاقة القوية معهم.
واستطردت: انا على تواصل كبير مع هذا الجمهور، وقمت بدعوتهم من قبل احد المطاعم وجلسنا سويا، واحرص دائما على معرفة ارائهم في الاعمال الفنية التي اقدمها، معربة عن تفاؤلها تماما بهذا العرض المسرحي وانه سيحقق نجاحا كبيرا في ظل وجود هذا الكم من النجوم مثل سماح، يعقوب عبدالله، ابراهيم الشيخلي وشهد العميري وكل المشاركين.
وألمحت الكندري الى انها لن تعمل في المسرح بعد ذلك، الا في وجود امكانات ضخمة ونص متميز وفريق عمل معروف يعمل على تقديم فرجة مسرحية يستحقها الجمهور، وقالت: ادقق في اختياراتي بعد الجهود التي قدمتها خلال السنوات الماضية من اجل ان يكون لي تواجد واسم وجمهور في المسرح مؤكدة على انها رفضت عملا مسرحيا هذا الاسبوع من احد المنتجين الكبار، كان يفترض ان يقدم خلال الفترة المقبلة، والسبب ضعف النص.
واضافت: انا على استعداد ان اجلس في البيت بدون عمل ولا اهدم ما حققته في المسرح، ورغم النهضة المسرحية الكبيرة التي تشهدها الساحة الفنية بالكويت، الا ان هناك استسهالاً وعشوائية في تقديم الكثير من الاعمال، ومع الاسف البعض يستغل المواسم والاعياد للتكسب دون وضع اعتبار للممثل ومستقبله، مشيرة الى ان المرحلة المقبلة ستشهد لها ظهورا مميزا على الخشبة، خصوصا اذا كانت عناصر العمل متميزة والادوات الفنية تحمل جودة.