هند عن لمجرّد: مستهتر ولا يستحق النجومية الصحافة والجمهور تخلوا عن دعمه

0 13

تفاعلت الفنانة التونسية هند صبري مع توقيف الفنان المغربي سعد لمجرّد للمرة الثانية في فرنسا، وذلك عبر تغريدة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” جاء فيها: “كنت من الناس الذين استبعدوا اتهامه الأول، لكن التكرار قتل الشك، هذا الشاب استهتر بنفسه وبجمهوره، ولا يستحق أن يكون نجمًا أو قدوة لأحد”.
على الصعيد ذاته تبرأ عدد كبير من الجمهور العربي من الدفاع عن الفنان المغربي، بعدما تم القبض عليه لمحاولته الاعتداء على فتاة فرنسية، ليعيد من جديد القضايا التي اعتدى فيها على فتيات خلال السنوات الماضية. وفشل لمجرّد هذه المرة في إيجاد شيء من التعاطف معه لكونها المرة الثالثة التي يُتهم فيها بالاغتصاب أو التحرش أو الاعتداء على فتاة، فجاءت أغلبية ردود الفعل غاضبة وقاسية، ولم تكن هناك إلا بعض الردود القليلة التي لم تتعاطف معه، لكنها طلبت الانتظار حتى تتضح الحقيقة.
امتنع الفنانون عن دعم سعد في محنته، على عكس ما حصل في السابق، وبينما هاجمته الفنانة هند صبري، فضلت الصحافة المغربية عدم المساندة والدفاع عنه، خشية اثبات التهمة الجديدة عليه، خصوصاً أن العاهل المغربي الملك محمد السادس كان تدخل بشكل كبير من أجل الإفراج عنه في قضية الفتاة الفرنسية لورا بريول، وهي القضية التي لا يزال حتى الآن تحت الإقامة الجبرية في باريس بسببها ولا يستطيع أن يخرج منها.
يذكر أن لمجرّد اعتقل صباح الأحد الماضي إثر الاشتباه في ضلوعه بحادثة اعتداء جنسي جديدة بمنطقة سان تروبيه الساحلية جنوبي فرنسا، ووفق موقع “هسبريس” المغربي، فإن فتاة أمضت سهرة مع سعد ثم اتهمته باستدراجها والاعتداء عليها.
وأعلنت النيابة العامة الفرنسية أنّ المغنّي المغربي الشاب موقوف، منذ صباح الأحد في مركز الأمن في سان تروبيه، بعدما تقدّمت امرأة ببلاغ ضدّه تتّهمه فيه بالاعتداء عليها جنسيًا في المدينة الساحلية الجنوبية، وأن النيابة قررت تمديد توقيفه.
يشار إلى أن لمجرّد لا يزال متابعًا في قضية الاغتصاب لشابة فرنسية، لكن السلطات أطلقت سراحه بشكل مؤقت مع وضع سوار الكتروني، في حين لم يصدر بخصوص القضية حكم نهائي، ولم يحدد تاريخ الجلسة؛ بسبب العطلة القضائية في فرنسا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.