هنية والسنوار يلتقيان قادة الفصائل لبحث المصالحة

غزة – الأناضول:
التقت قيادة حركة «حماس» في قطاع غزة، أمس، بقادة الفصائل الفلسطينية، لبحث ملفي المصالحة، والتوجهات الأميركية الأخيرة تجاه مدينة القدس.
وترأس الاجتماع، رئيس المكتب السياسي لـ»حماس» إسماعيل هنية، وحضره رئيس الحركة بغزة يحيى السنوار.
وشارك في الاجتماع غالبية الفصائل الفلسطينية، عدا حركة «فتح»، التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.
وقال القيادي في «حماس» صلاح البردويل، في تصريح صحافي، قبيل الاجتماع «مستمرون في السير قدماً بملف المصالحة، ولن نتراجع عن تسليم الحكومة وتمكينها كاملاً بغزة» و «سنقف عند حدود الاتفاقات الموقعة، خصوصاً اتفاقية 2011، كما سنبقى مصرين على أن الشراكة الوطنية عنوان كل القضايا الكبرى، خاصة المتعلّقة بملف منظمة التحرير الفلسطينية».
وأكّد أن حركته ستلتزم، بما اتفقت عليه الفصائل، بتسليم مسؤوليات الحكومة كاملة بغزة في 10 ديسمبر الحالي.