هولندا: الإرهاب يضرب أوتريخت… ويقتل 3 ويصيب 9 أبرياء في محطة ترام الشرطة حدَّدت هوية القاتل... ويدعى غوكمان تانيس من أصل تركي

0 106

استنفار أوروبي… وأمستردام ترفع مستوى التهديد للدرجة الخامسة

أوتريخت، عواصم- وكالات: قتل 3 أشخاص على الأقل، وأصيب آخرون، في حادث إطلاق نار، وقع في محطة ترام، ومواقع أخرى قريبة بمدينة أوتريخت وسط هولندا، أمس.
وأعلن عمدة البلدية جان فان زانين في تسجيل فيديو على «تويتر»: «عن سقوط 3 قتلى و9 جرحى، إصابة 3 منهم خطيرة».
وعقب الحادث، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، إن الحكومة تجري محادثات أزمة بعد هجوم إطلاق النار الذي لم يتضح بعد تفاصيله، أو دوافع منفذه.
من جانبه، قال وزير العدل «تم رفع مستوى التهديد الأمني للدرجة الخامسة في مدينة أوتريخت في حين تظل باقي المناطق في مستوى التهديد الرابع».
وكان الهجوم وقع في الساعة 10:45 من صباح أمس، حسب التوقيت المحلي لهولندا.
وقالت شاهدة عيان إن شاباً كان ضمن ركاب عربة الترام التي تقلها نهض وشهر مسدساً حال توقف الترام في محطة ميدان 24 اكتوبر في أوتريخت، وأطلق النار عشوائياً على الركاب وهرب بعض الركاب من نوافذ العربة بعد تحطيمها.
وخلال مطاردة المسلح، حذرت الشرطة الهولندية من الاقتراب من رجل تركي يبلغ من العمر 37 عاما ويدعى غوكمان تانيس».
وأعلنت الشرطة تعزيز الأمن في المطارات والمباني الرئيسية في أوتريخت، كما شددت شرطة روتردام إجراءاتها الأمنية حول المساجد ومحطات النقل في المدينة.
ولم تستبعد الشرطة وجود «دافع إرهابي» وراء الحادث، وحددت هوية شخص من أصل تركي، ونشرت صورة له التقطت عبر كاميرا الترام وطلبت من السكان الإبلاغ عنه في حال رؤيته دون الاقتراب منه.
في حين ذكرت تقارير إعلامية محلية ان السلطات تشتبه في ضلوع أشخاص آخرين في الهجوم.
الى ذلك طوقت السلطات الامنية ميدانا في محطة للترام بوسط المدينة، حيث وقع الحادث الرئيسي، وانتشرت خدمات الطوارئ في المكان.
وأفادت شرطة أوتريخت بأنه تم إرسال مروحيات إلى مكان الحادث، وناشدت المواطنين الابتعاد للسماح للمسعفين ورجال الإنقاذ بالقيام بعملهم، فيما طلبت من الجامعات والمدارس إغلاق أبوابها وعدم السماح للطلاب بالخروج.
وفي وقت لاحق، قال قائد جهاز مكافحة الارهاب الهولندي إن إطلاق نار وقع في العديد من المواقع في أوتريخت، مضيفا «تقوم الشرطة بعملية واسعة للقبض على المسلح».
وانتشر أفراد من وحدات مكافحة الإرهاب في بعض المواقع لمطاردة المشتبه به، وحاصروا مبنى يعتقد أن المسلح قد يكون متحصنا به.
وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، انتشرت صور تظهر توقف الترام في منتصف تقاطع، محاطا بمركبات خدمات الطوارئ.
وقال جيمي دي كوستر، الذي يعيش في مكان قريب من الواقعة، لـ»آر تي في أوتريخت»، إن عدة طلقات تم إطلاقها، ورأى امرأة مستلقية على الأرض وهي تصرخ: «لم أفعل أي شيء».
وأضاف: «كنت عائدا من عملي للتو عندما حدث ذلك».

صورة عممتها الشرطة لمنفذ الهجوم (أ ب)
You might also like