هيا الشعيبي تخشى العجز والكبر وعصيان أولادها افتتحت وزوجها هاني الطباخ حلقات "حكايتي مع الزمان"

0

افتتح تلفزيون دبي، الموسم الثاني من برنامج “حكايتي مع الزمان” (Story of my life) من تقديم الإعلامية اللبنانية منى أبو حمزة، بحلقة مع الفنانة الكويتية هيا الشعيبي وزوجها الفنان هاني الطباخ، في حوار عفوي وصادق يعكس شخصية هيا التي أحبها الجمهور في كل أعمالها، مع بداية سرد قصة الحب التي جمعت بين هيا وهاني في كواليس المسرح، حيث تزوج الثنائي في العام 2010 رغم كل التحديات الاجتماعية وظروف حياتهما المهنية وأثمر زواجهما عن ثلاثة أطفال.
وعبرت هيا خلال الحلقة عن مشاعرها تجاه زوجها قائلة “أخاف عليه أكثر من روحي، فهو أعطاني الحياة الحقيقية، حيث الأمان والاستقرار والراحة”، مؤكدة أن الصراحة هي واحدة من أهم مبادئ الزواج وأنها لا تخطو خطوة من دون علم ونصائح زوجها، الذي تعتبره صديقا مقربا لها وليس فقط زوجها، فيما قال هاني إنه يراها في قلبه خاصة وأن مكانها لن يتغير، متابعاً القول “لديها صفات ست البيت القديمة وتتمتع بالحنان وهذا أهم شيء بالنسبة لي”.
وبعد خضوع الزوجين إلى الماكياج والتجميل، قالت هيا “أخاف من الكبر والعجز كما أخاف من عصيان أولادي وليس خوفاً من شكلي”، منوهة إلى أنها تحاول دائماً الابتعاد عن المشاكل والهموم لأنها تكبر الإنسان وليس العمر، كما أكدت أن على المرأة الاهتمام ببشرتها وصحتها بعد بلوغ سن الأربعين، قائلة “سوف أستخدم البوتوكس ولن أترك التجاعيد في بشرتي هكذا”، معربة في الوقت نفسه عن أهمية زوجها في حياتها وحياة أولادهم قائلة “زوجي هو العمود الذي أستند عليه دائماً”، فيما أشار زوجها إلى أهمية الرياضة في الحفاظ على الصحة متعهداً بالالتحاق بنادي رياضي قريباً للمحافظة على صحته.
وعن المكان الذي يتخيل هاني وهيا تواجدهما فيه، قال الفنان الطباخ “المكان لا يهم، المهم أن نكون مع بعضنا البعض”، معرباً عن خوفه من تعب ومرض هيا، فهو لا يحب أن يراها تعبانة، متابعاً القول “ما يسعد أطفالنا هو فرح لنا”، موجهاً مع هيا رسالة مؤثرة لأطفالهما حيث قالاً “لا تنسونا… أهم شيء الأب والأم”، كما نصحا بتربية أحفادهم على الصدق والأمانة والصلاة وقوة الشخصية والصبر”، فيما وصفت هيا ابنها فهد بالقوة وابنتها الصغيرة فاطمة بالدفاع وابنها الثالث جمال بجميل الروح وخفة الدم، فيما قالت عن ابنتها سكينة إنها تسكن الروح.
وقد تخللت الحلقة الجديدة مداخلة هاتفية من الفنان داود حسين قال فيها إن “هيا وهاني جميلين في كل أحوالهما فالقلب الأبيض والجمال الداخلي أهم صفاتهما”.
حكايتي مع الزمان (Story of my life) برنامجاً حوارياً، يكتشف من خلاله ضيفي الحلقة كيف سيكون مظهرهما في مراحل مختلفة من العمر، وذلك من خلال فريق محترف من أهم اختصاصي المكياج والتجميل للإشراف على أدق التفاصيل واضعين بعين الاعتبار العوامل الوراثية وأسلوب الحياة والحالة الصحية المتوقعة للضيوف النجوم، فيما يتابع الجمهور على امتداد الحلقة مراحل تقدم الضيوف بداية من لحظة اشتراكهم في البرنامج وبعد 20 عاماً وصولاً إلى 40 عاماً، لمعرفة ردود أفعالهما وبماذا سيشعران عند التعرف على نسختهما الأكبر سناً، كما يجيب الضيفان في كل حلقة على الأسئلة التي تتسم بالعفوية وتدفعهما للحوار العفوي بطريقة تثير مشاعر الجميع على اعتبار أن هذا التحول الخارجي والتقدم في العمر يمس قلوب النجوم والضيوف والمعجبين على حد سواء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × أربعة =