“هيا نكتب حكاية ” في المكتبة الوطنية ورشة قدمتها إيمان الشمري ضمن مهرجان "صيفي ثقافي 13"

0

لم يغفل مهرجان “صيفي ثقافي 13″ الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عن فئة الأطفال حيث خصص لهم ورشا عدة ضمن فعالياته حيث استهلت امس بورشة عمل حملت عنوان ” هيا نكتب حكاية ” قدمتها الدكتورة إيمان الشمري وذلك في مكتبة الطفل بالمكتبة الوطنية .
الورشة التي استمرت لمدة ثلاثة أيام موجهة للفئة العمرية من تسع سنوات وما فوق ، تنتهج تشجيع الأطفال مهما كانت قدراتهم على الكتابة والتعبير عن أنفسهم ، وإيقاد شعلة داخل الأطفال ليعيشوا في عالم الخيال وكتابة القصص هذا ماقالته الدكتورة الشمري ، مشيرة إلى أن الأطفال المشاركين سيتعلمون ماهي عناصر القصة الخمس ،والتي أهمها أبطالها، فالطّفل بطبعه يبحث عن أبطال يقلّدهم،والشخصيات فلابدّ أن تمتلك الشّخصيات أسماء من بيئة الطّفل، وتمتاز بصفات متنوّعة، فمن الحكمة وجود أطفال سمر وآخرين بيض، أصحّاء ومرضى، ليتعلّم الطّفل تقبّل الاختلاف ، والأحداث الرئيسية ” الحبكة ” هي أحداث القصّة وليس المقصود بها العقدة كما يظنّ البعض، والحلول والمشاكل ، والبيئة المحيطة، لافته إلى ان الطّفل العربيّ يحتاج إلى القصص التي تتحدّث عن عالمه، القريبة من بيئته، والتي تتكلّم بلغته وعن شعبه ودينه، فتؤكّد على عادات أهله وتقاليد بلده . وأشارت الدكتورة الشمري إلى أن الأطفال سيشرحون قصصهم المفضلة وأفلامهم إلى هذه العناصرحيث
تم تصميم جميع التدريبات والألعاب والتعليقات على القصص بهدف تعزيز حب الكتابة. وذكرت الشمري انه في ختام الدورة سيتم جمع كل القصص في كتاب إلكتروني واحد بأسمائهم وصورهم وسيتم نشره في موقع أمازون العالمي . وشهدت الورشة فعالية انقسمت إلى شقين الاول في المنزل ، حيث يكتب الطفل قصة اعجبته ويتكلم عنها في الورشة ويجيب عن سؤال لماذا اعجبته ؟

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 + 11 =