“هيومن رايتس” تندد بقمع السلطات التركية لأساتذة الجامعة

0 5

جنيف – وكالات: نددت منظمة “هيومن رايتس”، بفصل آلاف الأساتذة الجامعيين منذ محاولة الانقلاب في 15 يوليو العام 2016 بتركيا، ما أشاع “مناخاً من الخوف” في البلاد، وأساء للجامعات.
وقال مدير المنظمة في أوروبا وآسيا الوسطى هيو ويليامسون في بيان، أول من أمس، إن “القمع الذي تقوم بها الحكومة التركية يستهدف أساتذة جامعيين ويسيء للجامعات”. وأضاف “يجب أن يتمتع الاساتذة الجامعيون والطلبة بحرية التعبير والتعلم والمناقشة من دون أن يشعروا بالخوف من إمكانية إرسالهم للسجن”.
وأشار إلى أن نحو 5800 أستاذ جامعي فصلوا من عملهم بمراسيم في إطار حالة الطوارئ التي فرضت في البلاد بعد الانقلاب الفاشل.
من ناحية ثانية، قدم حزب “الشعوب الديمقراطي” المعارض طلباً أمس، لإطلاق سراح زعيمه المرشح في انتخابات الرئاسة قبل الانتخابات المبكرة التي تجرى في يونيو المقبل، مشيراً إلى أن احتجازه يضر حرية التصويت.
وذكر الحزب في بيان، أنه قدم التماساً بإطلاق سراح صلاح الدين دمرداش، مضييفاً إن سجن مرشح ينتهك قانون الانتخابات ويضر حرية التصويت. على صعيد آخر، أوقفت السلطات التركية أمس، 54 أجنبياً يشتبه بإنتمائهم إلى تنظيم “داعش” خلال عمليات أمنية في مدينة إسطنبول.
من جهة أخرى، أعلن خفر السواحل التركي ليل أول من أمس، أن سبعة مهاجرين أفغان، بينهم ثلاثة أطفال، غرقوا عندما انقلب قاربهم خلال محاولة لعبور بحر إيجة من تركيا، فيما تم انقاذ 13 مهاجراً، بينهم مهرب بشر إيراني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.