واشنطن: “الإخوان” تهديد للأمن القومي الأميركي مقتل 11 إرهابياً في تبادل لإطلاق النار في سيناء

0

القاهرة وعواصم – وكالات: اعتبرت لجنة الأمن القومي في الكونغرس الأميركي، تنظيم “الإخوان” في العالم، يشكل تهديدا للأمن القومي الأميركي.
وقال رئيس اللجنة رون دي سانتس، خلال جلسة “بحث التهديد الذي تشكله جماعة الإخوان والتنظيمات التابعة لها، للولايات المتحدة ومصالحها وكيف يمكن مكافحتها”، إن تنظيم الإخوان الإرهابي يشكل تهديدا للأمن القومي الأميركي، مشددا على أن تنظيم الإخوان جماعة تبنت الإرهاب.
وأوضح أن السياسة الاميركية فشلت في مواجهة ما تمثله الجماعة من سلوك راديكالي ودعمها للمجموعات المتطرفة في دول عدة، منها مصر والسعودية والإمارات، والتي صنفت الجماعة بالفعل كتنظيم إرهابي.
وشدد أعضاء اللجنة على ضرورة وضع تنظيمات “الاخوان” كافة على قوائم الإرهاب، حيث إن التنظيم استطاع خلال 80 عاما أن يتمدد في كثير من الدول، وأن الإدارة الأميركية وخاصة وزارة الخارجية، عليها ان تعمل على عدم عرقلة مساعي المشرعين الاميركيين لوضع الجماعة على لوائح الإرهاب الأميركية وحظر أنشطتها على المستوى العالمي.
في غضون ذلك، وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بضرورة الاستمرار في بذل الجهود لتوفير السلع الأساسية وممارسة الرقابة المشددة على الأسواق، للقضاء على الممارسات الاحتكارية، وعدم التهاون مع أي تجاوز وفقاً لما حدده القانون.
وخلال اجتماع أمس مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ومسؤولين تنفيذيين، تناول السيسي جهود الحكومة في توفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة وترشيد المياه وغيرها.
ميدانيا، قتل 11 إرهابيا خلال تبادل لاطلاق النار مع قوات الامن المصرية في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.
وقال مصدر أمني، إن الاجهزة الامنية نجحت في استهداف احدى البؤر الارهابية بمنزل مهجور بحي العمران بدائرة ثالث العريش، مضيفا أنه تم تبادل اطلاق للنيران، حيث لقي 11 عنصرا إرهابيا مصرعهم، وضبط بحوزتهم ثلاث بنادق آلية وبندقية خرطوش وتم تفكيك عبوتين ناسفتين كانتا بحوزتهم”.
إلى ذلك، تمسكت وزارة الصحة المصرية، ببث الإذاعة الداخلية لمستشفيات بلادها يوميا بدءا من صباح أمس، السلام الجمهوري، وقسم الأطباء بالحفاظ على المرضى، وسط جدل واسع، بين مؤيد ورافض.
وانقسمت آراء نخب ونشطاء عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل بين مؤيد يرى أن القسم الذي يبث عبر الإذاعة الداخلية عقب السلام الجمهوري، محفزا للانتماء الوطني والتذكير بالمبادئ، في مقابل معارضين يرون عدم تطبيقه في أي بلاد أخرى، فضلا عن أن المستشفيات تحتاج لهدوء وتوفير المستلزمات الطبية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة عشر − 4 =