واشنطن تؤكد التزامها دعم القاهرة… سياسياً واقتصادياً بومبيو: مصر شريك ستراتيجي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط

0 2

القاهرة – وكالات: أعرب وزيرا خارجية مصر سامح شكري والولايات المتحدة مايك بومبيو، أمس في واشنطن، عن رغبة بلديهما المشتركة في دفع العلاقات الثنائية بينهما قدما خلال المرحلة المقبلة، من خلال تكثيف الزيارات الثنائية وعقد جولة جديدة من الحوار الستراتيجي وآلية “2+2” على مستوى وزيري الخارجية والدفاع بين البلدين في أقرب فرصة ممكنة.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، إن بومبيو أكد أن مصر شريك ستراتيجي للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، وأن هناك حرصا من الإدارة الحالية على تعزيز علاقتها مع مصر، مؤكداً التزام واشنطن دعم مصر سياسياً واقتصادياً وتنموياً من خلال آليات التعاون القائمة بين البلدين، بما في ذلك برنامج المساعدات الأميركي لمصر بشقيه الاقتصادي والعسكري، وبما يعزز من القدرات المصرية في مواجهة التحديات الأمنية وتعزيز الاستقرار الإقليمي، مشيداً بالتقدم الملحوظ فى أداء الاقتصاد المصري على مدار الأعوام الأخيرة.
وأطلع شكري بومبيو على مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر، مستعرضا ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والجهود المصرية في محاربة الإرهاب.
وأضاف أبوزيد أن الجانبين تطرقا للأوضاع في سورية على ضوء التطورات على الأرض وتقييم مسار العملية السياسية، حيث أعاد شكري التأكيد على محددات الموقف المصري تجاه سورية، الذي يتأسس على أهمية دعم تطلعات الشعب السوري وحماية وحدته الوطنية والحفاظ على مؤسساته من خلال التوصل لحل سياسي على أساس المرجعيات الدولية، يتوافق عليه أطراف الأزمة كافة.
وفي الشأن الفلسطيني، أشار شكري الى خطورة استمرار الوضع الحالي الذي تغيب فيه الرؤية الدولية الموحدة لكيفية استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين، بينما اشاد بومبيو بالجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية، وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
واستعرض شكري الجهود المصرية القائمة من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، والمساعدة على توحيد المؤسسة العسكرية الليبية لتمكينها من أداء مهامها في استعادة الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب، ورحب بومبيو بالجهود المصرية المبذولة للمساعدة فى حل الأزمة الليبية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.