واشنطن تبيع قوات البشمركة عتاداً عسكرياً بقيمة 295 مليون دولار القوات العراقية استعادت حي الثورة

بغداد – وكالات: أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها أقرت تزويد قوات البشمركة في إقليم كردستان بمعدات عسكرية تتجاوز قيمتها 295 مليون دولار.
وذكرت الوزارة في بيان، أول من أمس، أن الحكومة العراقية المركزية طلبت تجهيزات بـ295 مليون و600 الف دولار لتجهيز لواءين من مشاة البشمركة وكتيبتين للمدفعية الداعمة.
وأوضحت أن العتاد والمعدات المطلوبة تشمل بنادق ورشاشات ثقيلة وعربات مصفحة ودروع واقية مضادة للرصاص ومعدات حماية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية والنووية والإشعاعات والمتفجرات.
وأخطرت الخارجية الأمريكية الكونغرس الثلاثاء الماضي، بموافقتها على بيع العتاد إلى العراق، لكن هذه الموافقة لا تعني إتمام عملية البيع.
من ناحية ثانية، أعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبدالأمير رشيد يارالله أمس، عن تحرير حي الثورة في الجانب الغربي للموصل من قبل القوات العراقية، فيما قتل العشرات من مسلحي تنظيم “داعش” بغارة جوية لطيران التحالف الدولي.
وقال إن “قطعات مكافحة الإرهاب حررت حي الثورة في الساحل الأيمن من الموصل، وترفع العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
من ناحيته، أكد القائد الميداني اللواء الركن معن السعدي أن قواته حررت الحي بعد معارك عنيفة مع التنظي خسر خلالها أبرز قادته زعيم ديوان الجند في الساحل الأيمن وهو أبو عائشة الشيشاني وثلاثة من معاونيه.
بدوره، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت مقتل خمسة قياديين في “داعش”، بينهم أحد أقارب زعيم التنظيم.
وقال “قتل القيادي عبد الله الحسيني من أقارب أبو بكر البغدادي، والقيادي خالد علي ندى وزير ديوان الزكاة، وقاضي الدم الملقب بأبو حسين إثر استهداف مقراً لهم في حي الزنجيلي في الساحل الأيمن للموصل”.
إلى ذلك، أعلنت قيادة عمليات الجزيرة (إحدى تشكيلات الجيش العراقي) في محافظة الأنبار (غرب) أمس، أن عملية عسكرية انطلقت لتحرير مناطق شمال بحيرة سد حديثة غرب الأنبار من سيطرة “داعش”.
وقال قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي إن “قطاعات من الجيش العراقي والقوات الأمنية المساندة الأخرى وأبناء العشائر انطلقوا بعملية عسكرية اليوم (أمس)، لتحرير مناطق شمال بحيرة سد حديثة”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.