واشنطن ترسل 500 جندي وتدعم منظومة “باتريوت” بالسعودية تحضيرات بقاعدة الأمير سلطان الجوية لتمكين مقاتلات F-22 من التحليق والهبوط فيها

0 109

واشنطن، الرياض، عواصم – وكالات: كشفت مصادر بوزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، عن أنه سيتم إرسال قوة قوامها 500 جندي أميركي إلى السعودية، في خطوة تستهدف بها واشنطن تعزيز علاقاتها العسكرية مع المملكة، وبالتزامن مع تزايد حالة التوتر مع إيران.
وأشارت المصادر إلى أن القوة سيتم إرسالها إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية شرق العاصمة الرياض، والتي بها عدد صغير من القوات وأفراد المساعدة، كما أن هناك استعدادات مبدئية تجري لإدخال تحسينات على بطارية صواريخ “باتريوت” الدفاعية ومهبط الطائرات هناك.
من جانبها، ذكرت وسائل إعلام أميركية أن صورا التقطتها الأقمار الاصطناعية مؤخرا، أظهرت نشاطات لافتة وعمليات بناء في قاعدة الأمير سلطان الجوية.
ونقلت شبكة “سي إن إن” عن جيفري لويس من معهد ميديلبوري للدراسات الدولية قوله بعد دراسته للصور، إن قوة أميركية وصلت إلى القاعدة منتصف يونيو، وأن “معدات بناء ظهرت بنهاية المدرج الجوي في الـ27 من يونيو، في إطار عمليات تحسين جارية على النمط ذاته الذي يستخدمه مهندسو القوات الأميركية”.
وأبلغ مسؤولان في “بنتاغون” الشبكة بأن عمليات تحضير مبدئية تجري في القاعدة السعودية في الوقت الحالي، بهدف دعم منظومة صواريخ “باتريوت”، إضافة إلى أعمال أخرى تجري على مدرج الطيران، كي تتمكن “مقاتلات الجيل الخامس من طراز F-22، بالإضافة إلى مقاتلات أخرى من التحليق والهبوط في القاعدة”.
بدورها، أفادت وكالة “بلومبرغ” للأنباء بأنه لم يتم إخطار الكونغرس رسميا بنشر القوات، غير أنها نقلت عن مسؤول أن إعلانا في هذا الصدد متوقع بحلول الأسبوع المقبل.
على صعيد آخر، أيد مجلس النواب الاميركي قرارات تمنع بيع ذخيرة أسلحة موجهة للسعودية والامارات، وأحالها للبيت الابيض حيث وعد الرئيس دونالد ترامب باستخدام حق النقض “الفيتو”.
من جهته، بحث وزير الشئون الخارجية السعوي عادل الجبير، مع نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية لشئون دول الخليج العربي تيموثي لندر كينج، والمبعوث الأميركي الخاص إلى السودان وجنوب السودان دونالد بوث، في العلاقات الثنائية، وتبادل وجهات النظر تجاه القضايا الإقليمية والدولية، كما بحث مع وزير خارجية فنلندا بيكا هافستو، والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي بمنطقة القرن الأفريقي أليكساندر روندوس، في القضايا الإقليمية والدولية.
إلى ذلك، وصلت إلى ميناء جدة أولى رحلات حجاج بيت الله الحرام القادمين بحراً، حيث وصلت عبارة من ميناء سواكن بالسودان وعلى متنها 1633 حاجاً.
من جانبها، بدأت السلطات السعودية في تنفيذ مبادرة لتوزيع شرائح اتصال وإنترنت مجاني كهدية للحجاج، ضمن برنامج “ضيف الرحمن في عيوننا”، تتضمن توزيع مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانية.
بدوره، جدد وزير الحج والعمرة محمد بنتن، التأكيد أن فريضة الحج فرصة للترابط والتلاحم ووحدة المسلمين، “وليست مكانا للجدل السياسي والمذهبية والتفرقة والتحريض”.
وشدد على أن السلطات السعودية “لن تقبل أي تصرفات تعكر صفو مناسك الحج في أي حال من الأحوال، وسيتخذ بشأنها الإجراءات كافة، وتطبيق ما تقضي به الأنظمة والتعليمات حيال من يقدم على ذلك”. من جهته، افتتح مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، ستة مشاريع مائية بمكة المكرمة والمشاعر المقدّسة، بقيمة تجاوزت 3,1 مليار ريال، تزامناً مع موسم الحج.

You might also like